كتاب سبر

“القضاء على منظومة الفساد”

الفساد هو الجرثومة الخطرة التي تصيب الحياة العامة بالتعفن والترهل والإنحسار ، وهو مضاد للشفافية والنقاء ، ومضاد للأنظمة والقوانين ؛ ويؤدي في كثير من الأحيان الي الفوضي ويعمق اللامساواة في المجتمع ، ويمكن فئات وكتلاً إجتماعية من الإرتقاء والتسيّد بطرق غير مشروعة ، ويمكن الأقوياء من إلتهام الثروة وإلتهام رصيد الكتل الإجتماعية الضعيفة في المجتمع ؛ مما يؤدي الي الإنحرافات الأخلاقية والقيمية والمادية والحياتية بوجه عام . فالفساد يضر بقواعد اللعبة، مثل نظام العدالة أو حقوق الملكية أو العمل المصرفي والقروض ، ويدمر النمو الاقتصادي والسياسي . وهو على حد تعبير المفكر الأمريكي صاموئيل هانتغتون “أحد المعايير الدالة علي غياب المؤسسة السياسية الفاعلة” ؛ وليس هناك أَمَرُ على المواطن الكويتي من انتهاك مبدأ المساواة ؛ ولا أقسى عليه من أن ينظر الى حقه القانوني وقد منح لغيره أو أنه أرغم على أداء الواجب دون غيره ؛ ولا يقتصر انتهاك مبدأ المساواة على مجال حقوق المواطنين ، بل يمتد ليشمل مجال واجباتهم ايضاً .

إن أشد أنواع الفساد الذي نعانيه في الكويت هو الفساد السياسي، حيث يصبح جهاز الدولة أداة في يد حفنة صغيرة من المتنفذين للاستيلاء علي المال العام ، ما من شأنة خلق فرز طبقي حاد يؤدي الى إزدراء السياسات العامة وعدم الرغبة في التفاعل معها وتراجع الولاء الوطني لصالح ولاءات أكثر محدودية كالعائلة والقبيلة والطائفة…
واللافت للانتباه، أنه كلما ازداد الحديث عن الفساد وانتقاده زادت وتيرته.

لذلك نتساءل ،

هل بإستطاعت سمو الشيخ صباح الخالد القضاء على منظومة الفساد ؟ ولا سيما أن سمو قدم نفسه للمجتمع الكويتي – من خلال المؤتمر الصحفي الراقي مع رؤساء تحرير الصحف الرسمية- عله أنه حامل لواء مكافحة الفساد؟!. نتمنى ذلك .

ودمتم بخير

د.حمود حطاب العنزي

د.حمود حطاب العنزي

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق