كتاب سبر

جنسية أحمد الجبر .. والتجاهل المتعمد !

لماذا يتم تجاهل موضوع سحب جنسية أحمد الجبر ؟.. أين الإنسانية التي تصفنا بها الشعوب الأخرى ؟ … هل وراء الأكمة ما وراءها ؟

تساؤلات ظلت حائرة أمام جنسية أحمد الجبر التي سحبت ظلما مع بقية الجناسي المسحوبة وتم إعادة أغلب الجناسي لأصحابها ما عداه !… أين لجنة النظر في الجناسي المسحوبة والقائمين عليها الذين تعهدوا بإعادة الجناسي المسحوبة والتي أعيدت لاحقا، وعند جنسية أحمد الجبر وعائلته أذن من طين وأذن من عجين ؟!… جميع الإجراءات التي قام بها أصحاب الجناسي المسحوبة ظلما لإعادتها قام بها أحمد الجبر وبنفس الخطوات، ومع ذلك لاحظ الجميع التعمد الواضح في تجاهل موضوع جنسيته !

وأما الحديث عن استحقاق الجبر للجنسية من عدمها، فهناك شرح واضح وصريح لرئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون يتحدث فيه عن استحقاق قانوني لأحمد الجبر في الجنسية وعن إجراءاتها الصحيحة وقد تحدى علنا الشيخ مازن الجراح ومستشاروه في مناظرة على تلفزيون الدولة حتى يشاهدها الجميع .. ولمن لا يعرف أحمد السعدون، لا يتحدى ويتبنى أمر إلا وهو مطمئن منه كامل الاطمئنان.

نقطة مهمة:

هنا أخاطب العقول: أحمد الجبر صاحب الوسيلة الإعلامية البارزة والفعالة حينها، لو كان مزورا فعلا وهناك الكثير من الشكوك تحوم حول جنسيته.. فهل نراه يغامر بجنسيته وجناسي عائلته من خلال دعم الإصلاحيين وتبني قضاياهم ؟!.

سلطان بن خميّس

سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق