رياضة

أتلتيكو مدريد يُسقط ليفربول بضربة نيجويز

حقق أتلتيكو مدريد انتصارًا ثمينًا (1-0) على ضيفه ليفربول، مساء اليوم الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، على ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وسجل هدف المباراة الوحيد، ساؤول نيجويز في الدقيقة 4.

وبدأ أصحاب الأرض الضغط مبكرًا، ونجح نيجويز في هز شباك الريدز، مستغلا دربكة في منطقة الجزاء إثر ضربة ركنية، ليسدد على يمين الحارس أليسون.

وجاء أول رد لليفربول في الدقيقة 10، بتسديدة قوية من أرنولد من خارج منطقة الجزاء، مرت أعلى مرمى أوبلاك.

وتألق أليسون في التصدي لتسديدة أرضية من ألفارو موراتا، في الدقيقة 25، ليحرم أتلتيكو مدريد من الهدف الثاني.

وسجل محمد صلاح هدف التعادل لليفربول، في الدقيقة 26، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل على زميله روبرتو فيرمينو، الذي مرر له الكرة.

ووجه أندي روبرتسون الظهير الأيسر لليفربول، تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، مرت على يسار مرمى الحارس أوبلاك في الدقيقة 29.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد بماركوس يورينتي، بدلا من توماس ليمار,.

وعلى الجانب الآخر، أشرك يورجن كلوب مدرب ليفربول، ديفوك أوريجي بدلا من ساديو ماني.

ووصلت لمحمد صلاح كرة عرضية من الجانب الأيمن، سددها بالرأس بجانب القائم، في الدقيقة 52.

وتلقى ألفارو موراتا تمريرة في منطقة الجزاء، لكنه سدد الكرة برعونة، في الدقيقة 68، وقرر سيميوني الدفع بفيتولو بدلا منه.

وأطلق البرازيلي لودي تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 70، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر لأليسون.

وكاد هندرسون أن يُسجل هدف التعادل لليفربول، حيث تلقى كرة عرضية، وصوب على الطائر بجوار القائم الأيمن لأوبلاك، في الدقيقة 73.

وسحب كلوب محمد صلاح ودفع بتشامبرلين بدلا منه، ثم أشرك ميلنر محل هندرسون، وعلى الجانب الآخر أشرك سيميوني دييجو كوستا بدلا من كوريا.

ولم يكتف لاعبو أتلتيكو مدريد بالدفاع في الدقائق الأخيرة، بل ضغطوا بشراسة على ليفربول في منتصف ملعبه لتسجيل هدف ثان.

وسدد دييجو كوستا كرة من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 91، لكنها مرت بجانب القائم، لتنتهي المباراة بفوز الروخي بلانكوس (1-0) على حامل اللقب.


أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق