كتاب سبر High Light

“لعله خير”

عندما ننظر للوضع الذي وصلنا إليه من انتشار غير مسبوق للفساد ، نصاب بالإحباط ونشعر بالحزن الشديد والخوف على مستقبل الكويت؛ وحينما نتابع أخبار تلك الضباع المسعورة التي تنهش وتستبيح مقدرات الأمة وأموالها بطريقة فجة وسافرة ؛ فنوشك أن نقول أننا دخلنا في نفق مظلم يمثل النهاية؟.ولكنه الإيمان الذي يفرض علينا التفاؤل ؛ فلابد من وجود بقعة ضوء تبدد ظلمة هذا النفق.

ونحن على هذه الحالة نتساءل ؛ هل ما نراه في نهاية النفق ضوء أم نيران مستعرة؟ ؛ فالحقيقة الثابتة أن هذه المنظومة الفاسدة قائمة على وضع ضعيف هش ؛ فتحريك أحد أركانها تنهار بسهولة ، وإذا أردت الدليل ما عليك إلا مراجعة نتائج تحقيقات النيابة في قضية الوافد البنغالي ، والاعترافات الصادمة ، والتي طالت أسماء كبيرة لازالت تدير اأجهزة حساسة! ؛ وأترك لك أن تتخيل نتائج تحقيقات أي قضية فساد أخرى كقضية الصندوق السيادي الماليزي والتي فضائحها ظهرت قبل أن تبدأ التحقيقات بها؟!.

فالكرة الآن في ملعب سمو رئيس مجلس الوزراء الذي نحسبه إصلاحياً صاحب يد نظيفة كما وصفه صاحب السمو أمير البلاد المفدى فتوفرت له الإرادة الأميرية فيما يتعلق في مكافحة الفساد والتي عبر عنها صاحب السمو في أكثر من مناسبة ، وكذلك الإرادة الشعبية المتمثلة في الشعب الكويتي ، والذي برهن في الآونة الاخيرة على أنه يملك إرادة حقيقة للوقوف أمام قوى الفساد ؛ لذلك نقول لسمو الشيخ صباح الخالد أنه من غير المنطقي هذا البطئ في فتح ملفات الفساد وأنت تتمتع بدعم أقوى إرادتين ، فالظروف جدا مناسبة للتحرك لضرب معاقل الفساد ، ولا سيما وأن تحت يديك ملفاتهم المتخمة التي رائحتها النتنة تزكم الأنوف ، فالنجاح يكون سهلة جداً في حال توفرت الفرصة ودعم مراكز القوة، وسيندم الخالد على المستوى البعيد اذا لم يستغلها؟!.
وعلى سمو رئيس الوزراء أن ينتبه جيداً الى من يمتدحه في القنوات الصفراء على أنه يمثل مشروع حكم ؛ وفي ذات اللحظة يصر على تكرار استجواب أفضل وزرائه؟!.

ختام :

لدينا يقين على أن هذه الأجواء الفاسدة التي تسيطر على المشهد السياسي ستنقشع الى غير رجعة بإذنه تعالى ومن ثم بهمة ونشاط الشعب الكويتي الذي يمثل الآن الرقم الصعب بالمعادلة السياسية ؛ خاصة بعد تدهور و ضعف أداء السلطة التشريعية والتي أصبحت تدور في فلك القوى النافذة ، إلا من رحم ربي .
فسقوط أي فاسد جديد سيجر معه أضعاف ضحايا البنغالي فمنظومة الباطل ضعيفة جدا أمام قوة الحق هذه القاعدة الربانية تريح قلوبنا فنقول “لعله خير”

اللهم قدر للكويت رجال دولة أقوياء ، شرفاء ،أمناء اللهم أكشف عنا الغمة وبلاد المسلمين وكل البشرية برحمتك يا ارحم الراحمين
ودمتم بخير

د.حمود حطاب العنزي

د.حمود حطاب العنزي

د.حمود حطاب العنزي

3 تعليقات

  • اللهم امين يارب العالمين. مقال في غاية الاهمية من رجل يخاف الله ويخاف علي بلده الكويت الغالية اللهم ابعد عن بلادنا العربية الفساد والمفسدين في الارض واحفظ يارب بلادنا من افة الفساد والمفسدين مقال مهم للدكتور / حمود الله يحفظك ويزيد من امثالك المخلصين لوطنهم الشرفاء صح لسانك وقلمك مقال في غاية الروعه 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

  • فعلا امام سمو رئيس مجلس الوزراء فرصه لا تعوض في انهاء الفساد ومحاكمه الفاسدين ..الحزم الحزم ثم الحزم.

أضغط هنا لإضافة تعليق