كتاب سبر High Light

“إنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبْتَرُ”

من الثابت في الدين الإسلامي الحنيف عبر العصور ؛ أن كل من يستهزئ بالرسول صلى الله عليه وسلم ، أصابته العقوبة الربانية في الدنيا قبل الآخرة ، عقوبة ثابتة لا مناص منها ؛ “وقد كتب النبي صلى الله عليه وسلم الى كسرى وقيصر ، وكلاهما لم يسلم ، لكن قيصر أكرم كتاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وأكرم رسوله ، فثبت ملكه فيقال:إن الملك باقٍ في ذريته إلى اليوم.

وكسري مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقتله الله بعد قليل ، ومزق ملكه كل ممزق، ولم يبق للأكاسرة ملك وهذا والله أعلم ؛ تحقيق قوله تعالي : (إنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبْتَرُ) ، فكل من شنأه وأبغضه وعاداه ، فإن الله يقطع دابره ويمحق عينه وأثره ومن الكلام السائر: “لحوم العلماء مسمومة ” فكيف بلحوم الأنبياء عليهم السلام؟!.
وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “يقول الله تعالى من عادى لي وليا فقط بارزني بالمحاربة” ، فكيف بمن عادى الأنبياء؟!.
ولعلك لا تجد احداً آذى نبياً من الأنبياء، ثم لم يتب ، إلا ولا بد أن يصيبه الله بقارعة”
ابن تيمية رحمه الله
(الصارم المسلول ||2/316-318)
إن من دواعي الفخر والاعتزاز والفرح ؛ إنتفاضة الشعب الكويتي على اختلاف مشاربه وتوجهاته السياسية والذي انبرى للدفاع عن سيد الخلق المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم حيث بدأها من تويتر ، وتفاعلت معها كل جمعيات النفع العام والتيارات السياسية في بيانات استنكار وشجب وصولاً الي مقاطعة اتحاد الجمعيات التعاونية والصيدليات والأسواق المركزية الكبرى لكل المنتجات الفرنسية وصل صداها الي فرنسا حيث تصدر هاشتاق الكويت في الأوساط الفرنسية واعترف أحد ألمع الكتاب الفرنسيين بأن فيروس المقاطعة والذي بدأ من الكويت اجتاح العالم الإسلامي بسرعة البرق، مما أجبر الخارجية الفرنسية دعوة العالم الإسلامي عدم الاستجابة لدعوات هذه المقاطعة .
واختتم الشعب الكويتي والذي لاتزال انتفاضته مستمرة ؛ بوقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية.

ختاماً:
امتداداً واستجابةً للوقفة المشرفة للشعب الكويتي نصرة لنبي الهدي محمد صلى الله عليه وسلم
أتى الموقف المشرف لدولة الكويت من خلال استدعاء السفيرة الفرنسية وتسليمها مذكرة احتجاج ، حيث شدد الشيخ أحمد ناصر المحمد على رفض دولة الكويت لأي سياسات من شأنها ربط سماحة الدين الإسلامي بالإرهاب والمساس بشريعتنا السمحاء ، وأكد على ضرورة وقف الإساءات للأديان السماوية كافة والأنبياء عليهم السلام في الخطابات السياسية الرسمية والابتعاد عن أي سياسة من شأنها بث المزيد من روح الكراهية والعداء والعنصرية بين شعوب والتأكيد أيضا ً على أهمية إشاعة ثقافة التسامح والسلام بين الجميع.
اللهم قدر للكويت رجال دولة أقوياء ، شرفاء ، أمناء
ودمتم بخير.

د.حمود حطاب العنزي

2 تعليقان

  • علية افضل الصلاة واذكا السلام. مقال مهم جدا اخي الحبيب د. كتور / حمود
    ن من دواعي الفخر والاعتزاز والفرح إنتفاضة الشعب الكويتي على اختلاف مشاربه وتوجهاته السياسية والذي انبرى للدفاع عن سيد الخلق المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم ونحن في مصر علي قلب رجل واحد نفس الاحساس ونفس الشعور الحزين من جراء الاحداث المشينه المؤسفة.طبت حياة وطبت ميتا ياحبيبي يارسول الله علية افضل الصلاة واذكا السلام ❤️❤️

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link