كتاب سبر

إلا رسول الله

قال الله تعالى :
{إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّه }
أدافع عنك اليوم لأنال شفاعتك غداً بإذن الله، إن الدفاع عن رسول الله هو من أوجب الواجبات والمُسلّمات على كل مسلم ومسلمة بل هو أشرف أنواع الدفاع وأجلّه عند الله عزوجل هو دفاعنا عن حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال الله تعالى :
{لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة}
وإن من مقتضى الإسلام والايمان والإحسان أن يهب المسلم للدفاع عنه فإن ذلك الدفاع دليل على سلامة العقيدة والمنهج فما تجرأ به “ماكرون” دليل على الاستخفاف والإحتقار للإسلام وأهله هنا يتوجب على الحكومات الإسلامية والشعوب المسلمة أن تُظهر النصرة والدفاع والذود والرد عن رسول الله وكل بحسب مكانه ومنصبه أو قلمه وكتاباته.
قال القاضي عياض :
ولزوم محبته يستوجب الدفاع عنه واتباعه والعمل بسنته ولاشك بأن هذه الدول تتأثر بمقاطعتنا لمنتجاتها فيتأثر سرقها ويتأثر تجارها فتكون محاسبته ومعاقبته من الداخل ولقد رأى هذا القول العلامة الألباني رحمه الله تعالى والعلامة صالح اللحيدان والعلامة البراك حفظهما الله
ولا عبرة لمن يقول بالخنوع والخضوع وارتضاء الذل والصغار على نبينا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه فلا تكن لطيفاً أكثر من الكفار على أنفسهمولا تكن مائعاً إلى حد السذاجة والقباحة في الرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولا تكن مدلساً وكاذباً ومحرفاً للنصوص والآيات والأحاديث في الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولا تكن في صف الكفرة على الإسلام وأهله بسم الدين والدعوة والرفق
كفاك غلظة على دعاة الاسلام وتبديعهم وتصنيفهم رحيماً لطيفاً بالكفر وأهله الذين أعلنوا سخريتهم على رسول الله عليه الصلاة والسلام.
سلِم منك اليهود والنصارى ودولة بني علمان ولم يسلم منك اخوانك المسلمين بل ولا حتى رسولنا عليه الصلاة والسلام جعلت الدفاع عنه إثاره وفتنه وعدم حكمه وأن المقاطعة لاتجدي ولا تنفع
ألا ليتك سكت ، ألا ليتك احترمت نفسك كفاك تدليساً على عوام الناس وعلى من يطلب العلم.
من يحترم نفسه تحترمه الناس مهما يكن هو وإلاّ لاقيمة ولا عبرة له
والدليل عدم قبول سخافاته عند كثير من الناس فمحبتهم لرسول لله جعلتهم يرفضون سقطاته السخيفة.
يارب اجعلنا ممن يناصر حبيبك رسول الله بالقول والكلمة والكتابة وبالنفس والمال والاهل والولد.
قال عليه الصلاة والسلام :
” لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ”
قال الله تعالى :
{النبي أولى من المؤمنين أنفسهم}
يارب احشرنا في زمرته وارزقنا شفاعته ومحبته ومجالسته والنظر الى وجهه الأنور والجبين الأزهر في الجنة يارب العالمين
والله أعلى وأعلم.

د.خالد المرداس

Copy link