محليات

“الصحة”: نجاح خطة طوارئ الوزارة في التعامل مع انقطاع الكهرباء بحولي ومستشفى مبارك الكبير

أكدت وزارة الصحة ردا على ما نشر فيما يخص انقطاع الكهرباء في عدد من مناطق محافظة حولي ومستشفى مبارك الكبير أمس الأربعاء أن سير العمل في المستشفى لم يتأثر سواء داخل الأجنحة أو في غرف العناية المركزة أو في المختبرات إذ تزامن ذلك مع تفعيل فوري لخطة الطوارئ في مستشفى مبارك والمستشفيات المساندة وجاهزية تامة بين مختلف قطاعات الوزارة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم الخميس إنه في هذا السياق وإزاء التعامل الفوري مع الانقطاع عملت جميع الأجهزة في الأجنحة وفي العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي مباشرة وفق برامج الإسناد مع تفعيل لمركز العمليات في الوزارة وتفعيل لخطة الطوارئ التي عكفت الوزارة على مراجعتها بشكل دائم ووجود للأطباء والهيئة التمريضية على رأس عملهم وفي موقع الحدث وكذلك وجود عدد مساند لسيارات الإسعاف.

ولفتت الوزارة إلى أنها لم تضطر لنقل أي حالة إلى المستشفيات المساندة ولم تتأثر أي حالة مرضية سلبا بهذا الانقطاع الكهربائي إذ إن التعامل الفوري مع الانقطاع كان وفق أعلى مستوى من الاستعدادات لمثل هذه الظروف.

وأشارت في موازاة ذلك إلى أن سير العمل في بنك الدم المركزي لم يتأثر كذلك خلال انقطاع الكهرباء عن بعض مناطق محافظة حولي إذ تم تفعيل خطة الطوارئ لضمان تزويد المستشفيات بما يلزم وعلى مدار اليوم.

وشددت الوزارة على المتابعة الحثيثة لوزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح لسير العمل داخل المستشفى وحضور وكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا والوكيل المساعد للشؤون الفنية الدكتور عبدالرحمن المطيري والوكيل المساعد للشؤون الهندسية المهندس إبراهيم النهام ومديرة منطقة حولي الصحية الدكتورة نادية الجمعة ومدير المستشفى الدكتور مهدي الفضلي للاطمئنان على سير العمل.

وأعربت وزارة الصحة عن الشكر لكل قطاعاتها ولجميع الطواقم الفنية والإدارية لديها التي تعاملت مع الحدث وكذلك للزملاء في وزارة الكهرباء والماء والذين ساهموا في إعادة وصول التيار الكهربي خلال دقائق من الانقطاع.

Copy link