كتاب سبر High Light

“لا تفلس الخصم”

قُدم استجواب لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ؛ فخرج على الفور من الأبواب الخلفية لمجلس الأمة في أسرع استقالة على الاطلاق ، حيث وصل عدد من أيد الاستجواب إلى (37) نائباً في ساعات معدودة .

هذا يدل على أنه استجواب مستحق ؛ فالخالد لم يقرأ نتائج الانتخابات على ما يبدو ، فقدم تشكيلاً وزارياً لا يتناسب وطموحات الشعب الكويتي ناهيك عن دعم الرئاسة واللجان وبيان “المرتاح” ، فكسر القاعدة السياسية التي رسخها سمو الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله الصباح طيب الله ثراه التي تقول : “لا تفلس الخصم” لذلك حدث هذا السقوط الدراماتيكي المدوي؟!.

وإذا ما أمعنا النظر للمعطيات السياسية على أرض الواقع اليوم ؛ نجد فريقين من نواب المعارضة ، الأول يتكون من (11) نائباً يرفضون بشكل قطعي التعاون مع الخالد بعد تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة. والفريق الثاني يتكون من (16) نائباً قدموا مبادرة للتهدئة مشروطة وبفترة زمنية محددة للتوافق حول عدة قضايا تهم الشعب الكويتي أهمها : العفو الشامل ، تعديل النظام الانتخابي ، القوانين المرتبطة بالحريات ، تكويت الوظائف العامة ، المصالحة الوطنية ، منع تعارض المصالح ، تعديل اللائحة الداخلية لمجلس الأمة بالإضافة قضايا المال العام ومكافحة الفساد ، وفي مقدمتها الصندوق الماليزي وصندوق الجيش وعقود التسليح ومكافحة غسيل الأموال وغيرها من الملفات العالقة ؛ على أن تتم المحاسبة فوراً في حال المماطلة لكسب مزيداً من الوقت.

وفي تقديرنا أن كلا الفريقين يخدم هدفاً واحداً ، فالأمر الآن بيد سمو رئيس مجلس الوزراء فإذا ما أراد المحافظة علي قيمته في وجدان الشعب الكويتي يبادر فوراً الى الاجتماع مع النواب ال (16) لفك فتيل الأزمة وبالتالي المحافظة على منصبه ، وإلاَّ منصة ال (11) نائبا جاهزة تنتظره؟!.

ختاما:
سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ؛ أعلم ويعلم الكثيرين مثلي بأنك نظيف اليد ، وإني لك من الناصحين ؛ أعد النظر في تحالفاتك لتتعدل البوصلة في اتجاه إرضاء الشعب الكويتي الذي بيده الآن خيوط اللعبة السياسية ، واعلم أن الناس تخسر لعدم تقييم الفرصة وان المحظوظين فقط هم من تأتيهم الفرصة مرتين ؛ فأمامك طال عمرك فرصة ذهبية ومن الذكاء السياسي استغلالها؟!. فنصيحتي الأخيرة لمعاليك “لا تفلس الخصم” حتى لا ينقض عليك بشكل انتحاري؟!. ا
اللهم بلغت اللهم فاشهد .
اللهم قدر للكويت رجال دولة أقوياء ، شرفاء ، أمناء

ودمتم بخير

د.حمود حطاب العنزي 

تعليق واحد

  • مقال فوق الممتاز احسنت اخويا الدكتور / حمود مقال مهم في وقت مهم ويدل علي حبك لوطنك الغالي
    اللهم قدر للكويت رجال دولة أقوياء ، شرفاء ، أمناء 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

أضغط هنا لإضافة تعليق

Copy link