محليات

مستشفى جابر الأحمد يعلن تدشين برنامج مسح اعتلال شبكية الأطفال الخدج

قام استشاري جراحة الشبكية و الجسم الزجاجي و رئيس برنامج مسح اعتلال شبكية الأطفال الخدج في مستشفى جابر الأحمد الدكتور يوسف الضفيري بتدشين برنامج اعتلال شبكية الأطفال الخدج في مستشفى جابر الأحمد اليوم الاثنين، بفحص توائم ثلاثي خديج ولدوا لأم كانت مصابة بالكورونا و تم تعافيهم بحمد الله وهم بحالة مستقرة.

و تم التدشين بحضور رئيس قسم طب و جراحة العيون الدكتور احمد الفودري و رئيس قسم الاطفال الخدج الدكتور فواز البغلي و رئيسة الهيئة التمريضية في قسم الأطفال الخدج الاستاذه امورة أبو هيكل و فريق مسح اعتلال شبكية الأطفال الخدج اخصائي العيون الدكتور عمرو عبدالرازق بكر والدكتورة ولاء عبدالمؤمن.

و صرح الدكتور يوسف الضفيري بان مرض اعتلال شبكية الأطفال الخدج يصيب بدرجات متفاوته الأطفال الخدج، وهناك نسبة قليلة منهم يحتاجون للتدخل العلاجي، ولكن تكمن خطورة المرض في ان الطفل لا تظهر عليه أي اعراض الا في مرحلة متأخرة من المرض، لذلك فان المبادرة بفحص الطفل الخديج في مرحلة مبكرة و بشكل دوري ضرورية جدا لتفادي أي مضاعفات.

و قال الدكتور فواز البغلي بان شبكية العين هي النسيج الحساس الذي يبطن داخل العين و الذي يمكننا من الرؤية، و اعتلال شبكية الخدج هو مرض يؤثر على الاوعية الدموية في شبكية العين و قد يسبب النزيف او الانفصال بالشبكية و ضمور العصب البصري في العينين.

و يتم فحص الشبكية للأطفال الخدج اثناء وجود الطفل الخديج بالمستشفى بعد مرور نحو 4 الى 6 أسابيع من الولادة، و يجريه طبيب العيون في قسم العناية المركزة للخدج بالاستعانه بقطرات لتوسيع البؤبؤ و تخدير العين إضافة الى أدوات خاصة لفحص الشبكية.

و صرح الدكتور احمد الفودري بان إدارة مستشفى جابر الأحمد قامت مشكورة بطلب احدث جهاز خاص بتصوير شبكية العين RetCam و الذي يوثق حالة العين بشكل رقمي و يساعد على متابعتها بشكل اكثر دقة، و يتم بنهاية الفحص تحديد درجة الاعتلال، حيث يحتاج الأطفال المصابين بدرجة متطورة من المرض للعلاج بالليزر.

Copy link