محليات

“التربية”: معالجة سريعة لملاحظات “الصحة” بشأن الجهوزية للاختبارات

عقدت قيادات وزارة التربية، اليوم، اجتماعاً طارئاً وعاجلاً، ترأسه وزير التربية د. علي المضف، بحضور وكلاء الوزارة، وقد تم خلال الاجتماع مناقشة النقاط التي ذكرها تقرير وزارة الصحة بشأن جهوزية التربية ومدارسها للاختبارات.

وكشفت مصادر تربوية، وفقاً لصحيفة «الأنباء»، أنه تم بحث التقرير بشكل متأنِ من جميع الجوانب، مشيرةً إلى أن المجتمعين تقدموا بالشكر لوزارة الصحة على تعاونها مع وزارة التربية وإبلاغها في الملاحظات التي دوّنتها في المدارس وتصبّ في مصلحة وسلامة الطلبة وهيئاتنا التعليمية.

وبيّنت المصادر أن الملاحظات اشتملت 30 مدرسة فقط من أصل 306 مدارس، منوهةً إلى أن التقرير كان في شهر أبريل الماضي من خلال زيارات قامت بها لبعض المدارس وهي في بداية استعدادات التربية للاختبارات.

وأوضحت أن الاستعدادات في الوزارة وبالتعاون مع المناطق التعليمية والإدارات المدرسية تسير على قدم وساق، لافتةً إلى أن الأمر لا يدعو للقلق من ناحية تجهيز المدارس ميدانياً.

وأضافت أن الوزارة وفي إطار جهودها المكثفة قامت بصرف ميزانية لكل مدرسة 500 دينار، لتوفير الاحتياجات المطلوبة للاختبارات، موضحةً أن يوم السبت القادم ستكتمل جميع الأدوات اللازمة والخاصة بالاحترازات الطبية من معقمات وكمامات وأجهزة حرارية قامت بتوفيرها وزارة الصحة.

وذكرت المصادر أن وزارة التربية تلقت كتاباً من وزارة الداخلية تشيد فيه بإجراءات التربية وتنظيم عملية الاستعدادات للاختبارات من خلال الدورات الناجحة التي عقدتها مع إدارة الدفاع المدني لتدريب الإدارات المدرسية على الاشتراطات الصحية، مؤكدةً ان هناك معالجات سريعة لأي ملاحظة أو تأخير في العمل.

Copy link