رياضة

كابيلو يحذر مورينيو: “روما تحرق الجميع”

حذر فابيو كابيلو، وهو آخر مدرب ينال مع روما لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، زميله البرتغالي، جوزيه مورينيو، من الضغط الذي سيتعرض له في تدريب نادي العاصمة الإيطالية.

وأعلن روما بشكل مفاجئ، الثلاثاء، تعيين المدرب البرتغالي، مورينيو، مدربا له بداية من الموسم الجديد، وبعد أكثر من أسبوعين بقليل من إقالته من تدريب توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

وسيتولى مورينيو المسؤولية بدءا من موسم 2021-2022 ولمدة ثلاث سنوات، ليعود إلى إيطاليا حيث نال هناك لقب الدوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان خلال موسم 2009-2010.

لكن كابيلو، الذي قاد روما لحصد لقب الدوري لآخر مرة موسم 2000-2001، أكد أن مهمة مورينيو لن تكون سهلة.

وقال كابيلو لصحيفة “غازيتا ديلو سبورت”: “روما تحرق الجميع. إنها أجمل مدينة في العالم، لكن من الصعب أيضا العمل فيها في كرة القدم.

وتابع:”لا يوجد الكثير من الصبر (في روما)، على عكس الاعتقاد الشائع. سبب الهزيمة من الصعب الاقتناع به”.

وأكمل:”مفتاح كل شيء هو وجود جهاز قوي وصناعة تشكيلة قوية من اللاعبين الداعمين للمدرب. يجب أن تكون هناك مجموعة متحدة ضد الجميع وضد كل شيء، وهذا ما سبق أن فعلته”.

وتراجعت أسهم مورينيو في السنوات الأخيرة، وأقيل من تدريب تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام، لكن كابيلو رفض التوجه السائد بأن المدرب البالغ 58 عاما لم يعد كما كان في إنتر ميلان.

وقال كابيلو: “هذا تعيين مثير للإعجاب، ولقد بث الحماس بشكل فوري في روما. لا توجد المزيد من الأعذار. روما تملك مدربا مصنفا من الطراز الأول ويحمل خبرة وسبق له تحقيق الانتصارات”.

المصدر: “رويترز”

 

Copy link