رياضة

دورتموند يضرب لايبزيج برباعية ويتوج بطلًا لكأس ألمانيا

تُوج بوروسيا دورتموند بطلًا لكأس ألمانيا للمرة الخامسة في تاريخه، وذلك بعدما تغلب على لايبزيج (4-1)، اليوم الخميس، في المباراة النهائية التي أقيمت بالملعب الأولمبي بمدينة برلين.

أهداف دورتموند جاءت بأقدام جادون سانشو “ثنائية” وإيرلينج هالاند “ثنائية” في الدقائق 5 و28 و45+1 و87، فيما أحرز داني أولمو هدف لايبزيج الوحيدة في الدقيقة 71.

ظهرت خطورة لايبزيج بعد مرور 3 دقائق فقط على بداية المباراة من تسديدة قوية لسابيتزر، لكنها مرت أعلى العارضة.

وجاء الرد سريعًا من دورتموند بهجمة مرتدة وصلت إلى سانشو، الذي وضع الكرة في أقصى الزاوية اليسرى، ليتقدم لفريقه بهدف من أول فرصة.

وغابت الخطورة بعد ذلك عن كلا المرميين، حتى نجح هالاند في إضافة الهدف الثاني لأسود الفيستيفال، بعدما راوغ أوباميكانو وأسقطه أرضًا قبل أن يضع الكرة بيسراه داخل الشباك.

وتلقى رويس تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، لكنه قرر تمرير الكرة بغرابة بدلًا من تسديدها نحو مرمى لايبزيج، لتضيع فرصة هدف محقق لأسود الفيستيفال.

ورغم سيطرة لايبزيج على الكرة في أغلب الفترات، إلا أن لاعبيه لم يتمكنوا من تهديد مرمى رومان بوركي بأي تسديدة بين القائمين والعارضة.

وتسلم سورلوث كرة داخل منطقة الجزاء، ليهيئها لنفسه قبل أن يسدد أرضية زاحفة استقرت في شباك مرمى دورتموند من الخارج.

وشن دورتموند مجددًا مرتدة سريعة وصلت إلى رويس، الذي وجد نفسه وجهًا لوجه بالحارس جولاكسي، لكنه قرر إهداء الكرة لسانشو، ليروضها الأخير ويراوغ مدافع لايبزيج قبل وضعها داخل الشباك.

واستعان الحكم بتقنية الفيديو للتيقن من صحة الهدف بعدما كان هناك شك حول تسلل رويس، لكن “الفار” أثبت صحة موقف نجم دورتموند، ليحتسب الهدف وينتهي الشوط الأول بتقدم رجال المدرب إيدين تيرزيتش (3-0).

بداية الشوط الثاني شهدت إجراء جوليان ناجلسمان تبديلين لتنشيط هجوم لايبزيج بإقحامه نكونكو وبولسن.

وبعد ثوانٍ معدودة، كاد لايبزيج أن يقلص النتيجة بهدف أول بعدما تلقى البديل نكونكو عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، ليقابل الكرة بلمسة مباشرة، إلا أن العارضة حالت دون وصولها الشباك.

وتواصل ضغط لايبزيج على دفاع دورتموند، ليسدد سابيتزر كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها استقرت بين أحضان بوركي، الذي عاد وتصدى لتصويبة جديدة عن طريق أولمو.

وواصل لاعبو لايبزيج الاعتماد على سلاح التسديدات البعيدة، حيث جرب بولسن حظه بتصويبة أرضية زاحفة، لكنها ارتطمت في قدم أحد مدافعي دورتموند ومرت بجوار القائم.

ووصل دورتموند بأول فرصة لمرمى لايبزيج في الشوط الثاني عبر تسديدة على الطائر أطلقها هوميلز من خارج منطقة الجزاء، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وأهدر البديل ثورجان هازارد فرصة تعزيز تقدم دورتموند بهدف رابع بعدما أخطأ في التعامل مع عرضية رويس، حيث انزلق نحو الكرة ووجهها بصعوبة بجوار القائم.

ووقف القائم حائلًا دون تسجيل لايبزيج هدفه الأول، بعدما رد كرة أراد فورسبيرج وضعها داخل الشباك.

رغم ذلك، عوض أولمو هذه الفرصة بتصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لم يستطع بوركي منعها من اختراق شباكه، ليسجل لايبزيج هدفه الأول.

واستطاع نكونكو استخلاص الكرة قبل وصولها إلى بوركي، ليمررها مباشرة نحو بولسن، الذي قابلها بتسديدة غير متقنة ذهبت بعيدة عن مرمى دورتموند.

وتلقى سانشو تمريرة بينية من منتصف الملعب، ليجد نفسه وجهًا لوجه مع جولاكسي، حيث نجح في مراوغته ببراعة لكنه تباطأ في وضع الكرة داخل المرمى الخالي برعونة، ما مكن حارس لايبزيج من إبعادها في اللحظة الأخيرة.

لم يتوقف دورتموند عن استغلال المساحات الشاغرة في دفاع لايبزيج، لينجح هالاند في إنهاء هجمة مرتدة بتسديدة يسارية استقرت داخل الشباك، مضيفًا الهدف الثاني له والرابع لفريقه قبل 3 دقائق على نهاية الوقت الأصلي.

Copy link