محليات

سعد شرار أحد أبطال المقاومة الكويتية .. في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى سعد شرار الختلان أحد أشهر أبطال للمقاومة الكويتية في فترة الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت.

صاحب ملحمة بطولية، كان مجندا في الجيش الكويتي عندما غزا الجيش العراقي الكويت يوم 2/ 8/ 1990.
يوم الغزو كان في بيته بإجازة ارتدى ملابسه العسكرية وذهب الى وحدته للمشاركة بالدفاع عن وطنه، ولكنه عاد الى بيت عائلته بعد يومين من الغزو، ليلحق بالمقاومة الكويتية التي تكونت من مجموعة من الشباب الكويتي من عسكريين ومدنيين.

أبلغ زملاءه بأنه سيجهز سيارة مفخخة ثم جهز الثانية ووضع القنابل بداخل كل واحدة، وضع الأولى بين باصات العراقيين (دوار العظام) والثانية قرب سينما الصليبيخات، والثالثة قرب فندق الهيلتون، ومات الكثير من الغزاة.

سعد الختلان البطل الكويتي وصانع المخخات تم إلقاء القبض عليه في بيت بالروضة.. وقابله المجرم سبعاوي ابراهيم في المشاتل داخل الكويت مرتين، وهدده بالإعدام، وأخبره باسمه الحقيقي سعد حمدان الختلان، نقل الى سجن أبوغريب، وعذب كثيرا بالضرب والحرق والتعذيب النفسي. 36 عسكريا عراقيا برتب كبيرة قتلوا بواسطة مفخخة صنعها سعد الختلان، قصص كثيرة وعميقة في محتواها كانت مرتبطة باسم الراحل.

تسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

Copy link