كتاب سبر

بالأمس وزير التربية.. واليوم اللجنة التعليمية .. وغدا من نناشد؟

كل نائب يمثل الأمة بأسرها، ولا يمثل دائرة أو عائلة أو قبيلة وطائفة .. والنواب في اللجان البرلمانية هم الأقرب لهموم المواطن كما يفترض، وهم الملاذ بعد الله للنظر في قضاياهم.

بالأمس كتبنا مقال نخاطب فيه وزير التربية الغافل عن الظلم الذي يتعرض له مجموعة من دكاترة التكنلوجيا بعد التعطيل المتكرر لترقياتهم، وطالبناه بالتحرك السريع لرفع الظلم والإحباط عنهم، وقد خاطبنا بذلك أيضا رئيس اللجنة التعليمية النائب د.حمد المطر الذي طلب معلومات عن هذه القضية.

وها نحن في انتظار تحقيق اللجنة التعليمية، ونتابع حساب د.حمد المطر في تويتر لعله يتطرق لهذه القضية، وخصوصا أنه لم يترك موضوع تختص به اللجنة التعليمية إلا وتطرق له ، ما عدا قضية الظلم في الترقيات !!

اليوم نناشد اللجنة التعليمية ورئيسها بالتدخل العاجل ورفع الظلم عن هؤلاء الدكاترة الذين أصيبوا بالإحباط بعد تأخير الترقيات وتعطيلها من قبل لجنة عليها اثنين من الدكاترة الوافدين تكرر وجودهما في هذه اللجنة أكثر من مرة !… ومن كان يصدق أن تكون المناشدة هنا موجهة لنواب الأمة الذين يمثلون الشعب في لجان يفترض أنها تتحرك لرفع الظلم عن الشعب دون أن تتم مناشدتها في الإعلام لكي تتدخل !.. والسؤال هنا، من نخاطب بعد تلك اللجان إذا تقاعست ؟!

سلطان بن خميّس

Copy link