محليات

فيصل النواف في اجتماع مع قيادات “الأمن الجنائي”: مراعاة الحقوق والحريات والالتزام بالقانون في مجالات البحث والتحري وضبط المتهمين

شدد وكيل وزارة الداخلية بالتكليف الفريق الشيخ فيصل النواف على ان قطاع الأمن الجنائي ركيزة أساسية من ركائز العمل الأمني الأمر الذي يتطلب بقاءه في جاهزية تامة ومواصلة العمل الدؤوب وروح المبادرة للتصدي للجرائم، وذلك خلال ترؤسه اجتماعاً أمنياً مع وكيل الوزارة المساعد لشؤون قطاع الأمن الجنائي اللواء محمد الشرهان وعدد من قيادات القطاع.

وفي بداية الاجتماع، رحب الفريق الشيخ فيصل النواف بالحضور ونقل إليهم تحيات وتقدير وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي لجهودهم المخلصة في خدمة الوطن وتحقيق الأمن وعطائهم المتميز لفرض القبضة الأمنية والتصدي لكل أشكال الجريمة، وضبط مرتكبيها، مطالباً إياهم بمواصلة بذل الجهود لتحقيق السيطرة الأمنية وبسط مظلة الأمن والأمان.

ولفت الفريق فيصل النواف إلى أن رجل المباحث شخص متميز ومؤهل فكريا وبدنيا وعلميا للقيام بالمهام المناطة به، مشددا على ضرورة اتباع القواعد القانونية والأسس الصحيحة في ضبط القضايا، ومؤكداً على أهمية مراعاة الحقوق والحريات والالتزام بالقانون خاصة في مجالات البحث والتحري وضبط المتهمين.

وأشار إلى أن مهام ومسؤوليات الإدارة العامة للمباحث الجنائية تتطلب توفير كل الإمكانات والوسائل والمستلزمات من أجل القيام بالدور المناط بها على اكمل وجه.

واطلع وكيل الوزارة بالتكليف على آلية العمل في إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية والتطور النوعي في مجال مكافحة الجرائم بأحدث التقنيات التكنولوجية، مشدداً على ضرورة تأهيل الكوادر البشرية وصقل خبراتهم بالدورات التدريبية مثمنا نشاط قطاع الأمن الجنائي في حل كشف ملابسات الجرائم في وقت قياسي.

ووجه الفريق فيصل النواف بضرورة انتشار رجال المباحث للرصد والمراقبة ومنع الجرائم قبل ارتكابها، مشددا على أهمية تبادل المعلومات بين كل القطاعات الأمنية والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق المنظومة الأمنية المتكاملة وصد أي محاولة للمساس بأمن وأمان المواطن ضد أي أخطار.

Copy link