كتاب سبر

صراع الأتباع المقدسين.. ونسيان بقية المهجرين!

لا يعكر صفو فرحتنا برجوع المهجرين إلا صراع أتباعهم وأتباع بعض النواب الحاليين!.

يتصارعون فيما بينهم على حلبة تويتر (سيدنا أعلى شأنا من سيدك) و (على سيدك أن يحترم سيدنا) !… فقد نفخ الشيطان في أنوفهم وتاهوا في غياهب التقديس تاركين خلفهم ما كان يجمعهم في السابق من طلب الإصلاح والقضاء على الفساد، ونسوا أو تناسوا أن الظلم عندما وقع في تلك الفترة، لم يستثن منهم أحدا.

الأتباع هنا يساهمون وبشكل كبير في الإساءة البالغة لأسيادهم، بل ويساهمون في عزلهم سياسيا وقد يعزلون اجتماعيا كراهية لوقاحة بعض الأتباع الذين يظنون أنهم يذودون عنهم… ناهيك على أن هذا الصراع والذي عنوانه “التقديس”، قد يؤثر على بقية المهجرين ويتم نسيانهم وسط هذا التقديس البغيض، وقد يسعى كل متنفذ كاره للعفو الذي جاء بأمر أميري، إلى عرقلته ومحاولة طمس قرارات العفو الأخرى عن بقية المهجرين، فتُهمل ملفاتهم وتُنسى في الأدراج كما حصل مع البعض ممن سحبت جناسيهم.

سلطان بن خميّس

Copy link