رياضة

صلاح ورفاقه يهينون إيفرتون في عقر داره

حسم ليفربول ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون بنتيجة (4-1)، في ملعب "جوديسون بارك" مساء اليوم الأربعاء، ضمن الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
وسجل أهداف ليفربول كل من جوردان هندرسون (9) ومحمد صلاح (19 و64) وديوجو جوتا (79)، فيما أحرز ديميراي جراي هدف إيفرتون الوحيد (38).
 
ورفع ليفربول رصيده بهذا الفوز إلى 31 نقطة، محافظا على المركز الثالث، بفارق نقطة وراء الثاني مانشستر سيتي، ونقطتين خلف المتصدر تشيلسي.
 
بدأ ليفربول المباراة مهاجما، ونفذ الظهير الأيمن ترينت ألكسندر أرنولد ركلة ركنية، تابعها المدافع جويل ماتيب برأسية مرت بجانب المرمى.

وبعدها بدقيقة واحدة، خطف مهاجم ليفربول ديوجو جوتا الكرة على غفلة من مدافعي إيفرتون، ليمررها إلى صلاح الخالي من الرقابة، بيد أن الأخير سددها فوق المرمى.
 

وتألق حارس إيفرتون جوردان بيكفورد، في التصدي لتسديدة من صلاح الذي تابع عرضية منخفضة من زميله ساديو ماني في الدقيقة الثامنة.
 
وأسفر ضغط ليفربول عن هدف السبق في الدقيقة التاسعة، عبر تسديدة من حافة منطقة الجزاء لهندرسون، إثر تمريرة عرضية للوراء من الظهير الأيسر أندي روبرتسون.

وواصل ليفربول ضغطه رغم الهدف، فمرر صلاح الكرة إلى ألكسندر أرنولد الذي أطلق تسديدة قوية، تألق حارس إيفرتون جوردان بيكفورد في إبعادها.
 
وفي هجمة خاطفة، مرر هندرسون، كرة بينية نحو صلاح الذي انطلق بها مسرعا في الناحية اليمنى، قبل أن يسددها نحو الزاوية البعيدة للمرمى، مسجلا ثاني أهداف اللقاء بالدقيقة 19.

وتصدى الحارس بيكفورد لمحاولة تسجيل من جوتا في الدقيقة 26، قبل أن يتمكن جراي من تقليص النتيجة لإيفرتون في الدقيقة 38، عندما مرر ريتشارليسون إلى الجناح الإنجليزي الذي حاول الحارس أيسون بيكر منع محاولته، لكن الكرة سكنت الشباك.
 
وفي الوقت بدل الضائع، رفع ألكسندر أرنولد عرضية من الناحية اليمنى، قابلها ساديو ماني برأسه، لكن المدافع بن جودفري وقف أمامها.
 

الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني شهدت تسديدتين عشوائيتين من صلاح وتياجو بعيدًا عن مرمى إيفرتون.

وانطلق ريتشارليسون من الناحية اليمنى، لكن محاولته ابتعدت كثيرا عن مرمى ليفربول في الدقيقة 56.
 
وأرغمت الإصابة مهاجم إيفرتون سالومون روندون، على الخروج من الملعب ليدخل مكانه الشاب أنتوني جوردون، الذي حصل على ركلة حرة في مكان جيد، نفذها أندروس تاونسند لترتد من الحائط البشري في الدقيقة 64.

وحاول قائد إيفرتون شيموس كولمان، السيطرة على الكرة في منتصف الملعب، لكن صلاح انقض عليه ليخطفها من أمامه، وينطلق بها بسرعة هائلة، ويسجل هدفه الثاني والثالث للريدز.
 
وكاد المدافع جودفري أن يكمل عرضية روبرتسون في مرمى فريقه بطريق الخطأ في الدقيقة 70، لتتحول إلى ركلة ركنية، تابعها جوتا برأسه فوق مرمى إيفرتون.

وبعد أن مال الأداء للفتور، أشعل جوتا الأجواء مجدا بالهدف الرابع في الدقيقة 79، عندما تلقى تمريرة روبرتسون، ليتخلص من ألان بحركة فنية جميلة، ويسدد الكرة في الزاوية الضيقة لمرمى بيكفورد، ليستسلم بعدها لاعبو التوفيز وتغادر أغلب جماهير الفريق الملعب.

Copy link