كتاب سبر

High Light
إنبعاث عبدالله السالم من جديد

خطاب صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الصباح اطال الله في عمرة والذي ألقاه نيابة عنه سمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد يمثل وثيقة دستورية تاريخية نزلت كغيثٍ من السماء على قلوب الكويتيين أزهرت أرواحهم وانعشتها ولا سيما انها اتت بعد سنوات من تعطل التنمية وانتشار الفساد والمحسوبية والمناصب البراشوتية وسلسلة من العبث الدستوري أضر بالمصالح العليا للكويت مما اضطر القيادة السياسية الى التدخل لتعديل البوصلة للمسار الصحيح .

ولا يسعنا في هذا المقام إلاَّ تسجيل فخرنا واعتزازنا بهذه الوثيقة الدستورية التي تصلح لإضافتها للمذكرة التفسيرية للدستور كمرجع للخروج من أي مأزق سياسي سواء كان بالمستقبل القريب أو البعيد تحمل مضامين دستورية راقية هي على النحو التالي :

– رسخ المقام السامي مبدأ أنه حَكَماً وليس طرفاً في عملية تداول السلطات.

– لن نحيد عن الدستور ولن نقوم بتعديله ولا تنقيحه ولا تعطيله ولا تعليقه ولا حتى المساس به وسيكون في حرز مكنون فهو شرعية الحكم وضمان بقائه.

– لم يتدخل الحكم في أعمال السلطتين وقام فقط بالنصح والإرشاد ولم يمنع أحداً بالقيام بالإجراءات أو الإصلاحات ما من شأنها تحقيق مصلحة البلاد والعباد.

– حمّل الحكم تردي الأوضاع لسلوك السلطتين في إدارة البلد؛ فغياب الدور الحكومي في المتابعة والممارسة وعدم وضوح الرؤية المستقبلية في العمل الحكومي صاحبها ممارسات برلمانية خاطئة ؛ مما ترتب علية عرقلة مسيرة التنمية وبالتالي عدم تحقيق تطلعات المواطنين وآمالهم المشروعة.

– قرر الحكم اللجوء للشعب بإعتباره مصدر السلطات جميعا ليقوم بنفسه بإعادة تصحيح مسار المشهد السياسي من جديد وبناءً عليه ونزولا لرغبة الشعب قرر الحكم حل مجلس الأمة حلاً دستورياً والدعوة لإنتخابات عامة .

– تعهد الحكم بعدم التدخل في الإنتخابات القادمة و كذلك لن يتدخل في اختيار رئيس المجلس أو لجانه المختلفة ليصبح المجلس سيد قراراته.

– طالب الحكم بتحمل المسئولية بحسن اختيار الشعب لممثليه على أن لا يكون على أساس من القبلية أو الطائفية أو الفئوية.

– حذر الحكم من عدم استثمار الفرصة وبالتالي الرجوع للمربع الأول، والحديث عن “إجراءات أخرى ثقيلة الوقع والحدث”

ختاما :

نحن أمام حالة إستثنائية يصعب وصفها إلاَّ كحالة انبعاث لطيب الذكر عبدالله السالم من جديد انبعاثاً أثلج صدور الكويتيين ، فبعد هذا التجمل لا يسعنا إلاَّ التقدم لمقام صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد متعه الله بالصحة والعافية والعمر المديد والشكر موصول لمقام سيدي ولي العهد الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد أطال الله في عمره
كذلك نشكر الشعب الكويتي بكل مكوناته الاجتماعية والثقافية وكل القوي الوطنية الفاعلة فيه أفراداً وجماعات .
اللهم قدر للكويت رجال دولة أقوياء ، شرفاء ، أمناء .
ودمتم بخير

د.حمود حطاب العنزي

Copy link