كتاب سبر

أصحاب المعالي الوزراء الجدد.. ليس من رأى كمن سمع

هناك الكثير من القياديين الذين تطمئن لهم النفوس في قيادة الوزارات والمؤسسات وتمنحهم كامل الثقة لخير البلاد والعباد … ومنهم من يعمل بشكل دؤوب وبصمت مطبق لخدمة المواطنين من خلال عملهم كقياديين، ونرى اهتمامهم على تطوير ونهضة الإدارات والمؤسسات من خلال حرصهم وتكريس جُل وقتهم في ترقية عمل المؤسسة والإدارة وضمان جودتها والتحسين منها، وكأنهم يكرسون وقتهم لبيوتهم وأهليهم.

وهنا رسالة إلى أصحاب المعالي الوزراء، (ليس من رأى كمن سمع) ومعاليكم وزراء جدد وأمامكم مناصب شاغرة لوكلاء ووكلاء مساعدين ومدراء، وأغلبكم سيأخذ برأي الذين أمامهم في الوزارة والذين يلازمونهم في معرفة كيفية سير الوزارة، بينما في أروقة الوزارة قياديين ومدراء تعبوا حتى وصلوا لمناصبهم هذه بعد جهد جهيد عندما بنوا أنفسهم بأنفسهم ، لكنهم حوصروا في إداراتهم وأماكن عملهم ، وكل انجازاتهم التي تخرج من إداراتهم وصلت لكم وستصل لكم عبر المقربين من مكاتبكم ولكن كانجاز مبهر دون التطرق للمنجز وصاحب هذه الفكرة والمجتهد في اخراجها للعلن وتنفيذها بالشكل الصحيح، -هذا إن لم يتبنى أحدهم إنجازات غيره-.

لذلك نتمنى من معالي الوزراء البحث في السيرة الذاتية لكل القياديين والمدراء ليكونوا عونا لكم في المناصب الشاغرة ويحملون معهم نهضة وتطوير البلاد.

سلطان بن خميّس