منوعات

غياب كامل لزوجته ملانيا.. ترمب ينصِّب ابنته سيدة أميركا الأولى

بات من الواضح أن الأنباء التي ترددت حول أن إيفانكا، الابنة الكبرى والمدللة للرئيس دونالد ترمب، ستلعب دور السيدة الأولى للبلاد في عهد والدها، على حساب ملانيا زوجة الأب، باتت مؤكدة.

الرئيس اختار أن تحضر إيفانكا اجتماعًا الاثنين، عقده في البيت الأبيض مع جاستن ترودو رئيس وزراء كندا بحضور سيدات أعمال من البلدين.

تأتي هذه الخطوة في كسر لتقاليد راسخة للبلاد، تقضي بأن من يتولى إدارة القضايا ذات الطابع الاجتماعي والإنساني مثل تلك الخاصة بدعم النساء، هي السيدة الأولى.

لم تكتفِ الابنة بحضور الاجتماع، بل قادته، وجلست إلى طاولة وإلى جانبها رئيس وزراء كندا، فيما يجلس في الناحية الأخرى والدها، وألقت كلمة بهذه المناسبة، أكدت فيها على ضرورة دعم سيدات الأعمال والنساء العاملات، كما قالت محطة “سي إن إن”.

صلاحيات مفرطة

يبدو أن ترامب إحتاج هذه المناسبة “لإسعاد ابنته التي يقول إنها تتعرّض لظلم من المتاجر التي أعلنت وقف بيع علامتها التجارية، وإساءة من الإعلام”، فهو نشر صورًا على حسابه على تويتر من الاجتماع، وتظهر فيها إيفانكا.

بل تجاوز هذا كله بكسر التقاليد، حينما سمح لابنته بالجلوس على كرسيه في المكتب البيضاوي، فيما وقف هو ورئيس الوزراء الكندي خلفها، وهو مشهد يكشف الدور الذي تلعبه الابنة، ووثقته صورة نشرتها لاحقًا إيفانكا عبر حسابيها على موقعي تويتر وإنستغرام.

كان ترمب، الذي يتردد أن لإبنته تأثيرًا بالغًا عليه، كشف في الأسبوع الماضي عبر تغريدة “أن إيفانكا تدفعني دائمًا إلى عمل الأشياء الصحيحة”.

وخلال الأسبوع الماضي، سافرت إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر وأطفالهما الثلاثة على الطائرة الرئاسية “آر فوس ون” إلى المكسيك، ووصفت الابنة استخدامها الطائرة الأكثر تطورًا في العالم بأنها “كانت سلسلة من اللحظات السريالية”.

غياب ملحوظ

يجري هذا كله في ظل غياب شبه كامل لسيدة أميركا الأولى المفترضة للبلاد ملانيا ترمب، التي تقيم منذ تنصيب زوجها في نيويورك، بحجة ارتباط ابنها بارون (10 سنوات) بالدراسة، لكن وسائل إعلام رجّحت أن الزوجة التي حضرت عشاء أقامه زوجها لرئيس وزراء اليابان في الأسبوع الماضي، ربما لن تنتقل للعيش في البيت الأبيض، حتى بعد إنهاء الابن السنة الدراسية في الصيف المقبل.

وكانت إيفانكا نفت في مقابلة تلفزيونية عقب تنصيب والدها في العشرين من يناير الماضي “أنها ستكون سيدة أميركا الأولى”، وأكدت “أن ملانيا هي السيدة الأولى، وهي امرأة رائعة وذكية، ولديها الكثير من الأشياء لتقدمها للبلاد”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *