سبر أكاديميا

قائمة “الوحدة الطلابية”: بيان الى من يهمه الأمر

أصدرت قائمة “الوحدة الطلابية” الكويتية الجامعية البيان التالي:

أخواننا الطلبة ،، أخواتنا الطالبات
لقد ساءنا جميعا الانحراف الواضح في السنوات القليلة الماضية في سلوك وتوجه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ممثلا بالهيئة التنفيذية التي يفترض بها أن تقوم أي اعوجاج أو انحراف في سلوك أي من فروع الاتحاد، لقد تحولت الهيئة التنفيذية من ملاذ آمن ودستوري وحيادي للخلافات الطلابية إلى مجموعة حزبية متحيزة تخدم مصالح مجموعة وفئة معينة متجاهلة التاريخ الطويل لهذه المؤسسة وضاربة بعرض الحائط الإرادة الديمقراطية الطلابية.

أخواننا الطلبة ،، أخواتنا الطالبات
لقد شهدنا جميعا وبكل أسف مسرحية انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأمريكية 2017 والتي انتهت بشطب ومنع علني لإرادة طلبة وطالبات الولايات المتحدة حتى أمست الهيئة التنفيذية هي من تمنح الشرعية للهيئة الادارية غير آبهة بالاختيار الديمقراطي عبر مشهد تراجيدي سخيف والذي سمي زورا بـ”لجنة الاستكمال لإنتخابات 2017″.

أخواننا الطلبة ،، أخواتنا الطالبات
لم ينتهي مسلسل الحزبية والصلف والاستكبار للهيئة التنفيذية بنهاية انتخابات 2017 وللأسف يبدو أنها فقط كانت البداية ! حيث انتخبت قبل أسابيع قليلة هيئة تنفيذية جديدة في مؤتمر الهيئة التنفيذية الأخير بدون دعوة وفد مؤتمر الاتحاد الوطني لطلبة أمريكا في تعد صارخ وواضح على ارادة طلبة وطالبات أمريكا في انتخابات وفد المؤتمر 2016 والذي فاز فيها وفد المؤتمر بقيادة قائمة الوحدة الطلابية بجميع مقاعد ممثلي وفد المؤتمر وفازت قائمة المستقبل الطلابي بأغلبية مقاعد الهيئة الإدارية وهذا يعد انقلاب على شرعية طلبة وطالبات امريكا وكأنهم ضاربين اختياراتهم الحرة عرض الحائط.
ان استمرار هذه النبرة العدائية تجاه طلبة وطالبات الكويت في أمريكا والتعدي الصارخ على حقوقهم وخياراتهم الديموقراطية يجعلنا على يقين أن شرعية الهيئة التنفيذية قد انتفت ولا شرعية ولا احترام لمن لا يحترم طلبة وطالبات الكويت، واستمرار هذه السلوكيات من قبل الهيئة التنفيذية والاتحاد يجعلنا نشك حتى في نيتها باقامة انتخابات نزيهة في مؤتمر اتحاد أمريكا القائم ! كونها نصبت نفسها خصما وحكم وصادرت الارادة الطلابية الحرة لطلبة وطالبات أمريكا وانه الى الآن لم يتم ابلاغنا بأي تعديلات على اللوائح الداخلية على الرغم من محاولاتنا الكثيرة للتواصل معهم الا أن التهميش والمماطلة كانت الأسلوب المنتهج من قبلهم.

أخواننا الطلبة ،، أخواتنا الطالبات
اننا في قائمة الوحدة لم ولن نقف موقف المتفرج ازاء هذه المهازل المتكررة بحق طلبة وطالبات أمريكا وسنكون حيث كنا دائما صف الدفاع الأول عن طلبة وطالبات أمريكا وسنحرص على أن تحترم رغباتهم واختياراتهم الديمقراطية شاء من شاء وأبى من أبى.

في الختام تدعو قائمة الوحدة الطلابية كل طالب وطالبة وجميع أعضاء البرلمان والنقابات وجمعيات النفع العام والاتحادات والقوائم الطلابية لأخذ موقف حازم تجاه هذه الإساءات والمهازل التي تقوم بها الهيئة التنفيذية بالتعاون مع الاتحاد الوطني فرع الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة المستقبل الطلابي بحق طلبة وطالبات الكويت الدارسين في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد اعتداء شامل على طلبة وطالبات الكويت أجمعين،مما يضمن لهم ممارسة حقوقهم في اختيار ممثلهم الشرعي دون تدخلات أو تزوير من أي حزب أو جماعة كانت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق