برلمان

أبورمية: أتعس أيام الدفاع بعهد المبارك

قال النائب الدكتور  ضيف الله أبورمية أن تقاعس وزير الدفاع عن مهامه لم يتوقف عند المال  العام بل أنه أصبحت وزارة الدفاع ومنشآتها العسكرية مرتعا مأمونا للجواسيس الإيرانيين موضحا أن شبكة التجسس التي قبض عليها مؤخرا كشفت بلا ما لا يدع مجالا للشك بأن وزارة  الدفاع تعيش أتعس أيامها في ظل هذا الوزير الذي لا يعلم عنها شيئا .


وقال أبورمية  أن إعتراف الجواسيس بأنهم صوروا ملفات  وأجهزة ومواقع لوزارة الدفاع وحصولهم  على أسماء الضباط وجميع القطع  العسكرية ومخططات المعسكرات ودخولهم  إلى أجهزة الكمبيوتر السرية تدل  دلالة قاطعه على أن وزارة الدفاع رعية بلا راعي .


وقال ابورمية  كنت أستغرب من سكوت بعض النواب عن تجاوزات وزير الدفاع المالية والإدارية  وعن الصفقات المشبوهه ولكن مازاد  إستغرابي اكثر عن صمتهم المطبق تجاه هذا الموقف الخطير وهو إختراق وزارته من قبل الجواسيس .


وأضاف أبورمية  أن لولا الله ثم إكتشاف مملكة البحرين  الشقيقة لظلت هذه الشبكة تسرح وتمرح  في وزارة الدفاع والوزير يغط في نوم عميق ولاهم له إلا المحافظة على كرسيه .


وقال أبورمية  لو كان هذا الأمر حدث في دولة غير الكويت لباشر وزير الدفاع في تقديم إستقالته خصوصا وان جميع أسرار دولة الكويت العسكرية أصبحت  في أيدي القيادات الإيرانية .


وإختتم أبورمية  تصريحه قائلا من المضحك أن وزير الدفاع يرفض الرد على الإجابات البرلمانية بحجة الاسرار العسكرية فهل يوجد أسرار  عسكرية في وزارة أنت تترأسها وأصبحت مرتعا للجواسيس الإيرانيين ؟



 

Copy link