برلمان

بديوان الطبطبائي..انطلاق فعاليات اجتماع القوى السياسية والكتل البرلمانية والمجموعات الشبابية

انطلقت قبل قليل بديوان النائب د. وليد الطبطبائي فعاليات اجتماع القوى السياسية والكتل البرلمانية والمجموعات الشبابية، هذا الاجتماع المخصص لمناقشة الموقف من الحكومة الجديدة.


من جانبه أصرَّ النائب أحمد السعدون على ان اتخاذ موقف من رئيس الوزراء هو اساس اي اتفاق و كل شي آخر يمكن الاتفاق عليه فيما بعد


وبدوره أوضح النائب مسلم البراك انه لا يلوم صلاح المضف على عدم التزامه بموقف، و قال من حقه ان يرجع الى كتلة الوطني لطلب اتخاذ قرار و لكن (لا يوجد وقت و يجب ان يتخذ القرار سريعا جدا).


وفي غضون ذلك بدا ممثل كتلة الوطني مرتبكا ووحيدا أمام إجماع باقي الحضور على مواجهة ناصر المحمد، قائلاً ان الكتلة فوجئت بطرح موضوع محدد للاتفاق وان تصورها و هي و تحضر الاجتماع هو لإنهاء التبعثر وتوحيد عمل المعارضة.


وأكد النائب جمعان الحربش ان كتلة التنمية متمسكة بمشروعها تعديل الدستور لكنها لا تمانع في تاجيله من اجل التوافق مع باقي الكتل و دعا الى تكرار نجاح حملة الدوائر الخمس بتكتيكات على مستوى الدوائر لإلزام النواب بعدم المشاركة في الوزارة وسحب الثقة من ناصر.


وبدوره قال فهد الخنة “ان ناصر المحمد سيدمر البلد اذا ترك و قال انه يسعى لاختراق القوى السياسية ورشوتها وان اطاحته لا بد أن تكون اولوية”.


وفي هذه الأثناء أكد كل من النائب خالد السلطان وممثل ثوابت الأمة على التركيز على الملف الإيراني في مواجهة رئيس الوزراء ودعيا الى دمج استجواب الشعبي والتنمية ضد ناصر، في حين لم يوافق نواب الشعبي على الدمج.


هذا وقد ساد توجه نحو تشكيل لجنة تنسيقية لبحث وحسم الموقف من رئيس الوزراء عاجلاً ( مساء غد الثلاثاء ) ثم إطلاق حملة شعبية بخطاب موحد.


يشار إلى أن المشاركين باجتماع ديوان الطبطبائي هم:
? الشعبي(السعدون)
? التنمية والاصلاح(الطبطبائي والحربش)
? نواب مستقلون(هايف والنملان)
? التحالف الوطني(أنور جمعة والمضف)
? التجمع السلفي(الخنة)
? حدس(الدلال)
? الحركة السلفية(الهيلم)
? نشطاء السور الخامس
ـ نشطاء “كافي”و”نريد”
ـ  اتحاد الطلبة
ـ النواب : البراك، الطاحوس، والصواغ.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق