أقلامهم

نحن نعيش نهاية الزمان لأننا نقطع أيدي الشرفاء .. والعهدة على الكاتب الملا الذي يقول: أنا أحب البراك

محمد الملا 

أنا أحب مسلم البراك

 يتعرض النائب مسلم البراك إلى هجوم شرس من قتاة أو قناتين، والتي دائماً تنادي بالوحدة الوطنية وقمع الشرفاء وكل من يقترب من اصنام السياسة الذين جعلونا دولة تخلف، دولة فساد، دولة لا يوجد بها انجازات غير توزيع الثروات والصفقات على بعض النخبة التجارية التي ترفع الأسعار وتدخل ابناءها مجلس الامة وتأخذ قروضاً على المكشوف من البنوك وتدفع لبعض القنوات الاعلامية عن طريق شركات استثمارية لضرب وابادة كل من يقول كلمة حق في هذ البلد وعندما يصرخ المواطن ان هناك فساداً وتلاعباً في مستقبل البلد، وانه يجب تغيير نهج الحكومة ونهج مجلس الامة وتصرف بعض ابناء الشعب الذين يبيعون أصواتهم كالأغنام على بعض نواب الهم والغم يعتبرون ذلك تأزيماً لانهم كشفوا الحقائق. 

ما نعيشه اليوم هو نهاية الزمان وخراب لبلدنا بسبب اننا نقطع ايدي الشرفاء ونشوه سمعتهم من اجل انهم قالوا رأيهم في الكويت، واصبحنا لا نتحاور ولا نتناقش مع بعضنا بعضاً انما اتبعنا سياسة الاقصاء واخفاء الحقائق. 

في النهاية حالنا السياسي سيئ وكل شيء اصبح بثمن والى اصحاب قناة »هز يا وز« والمذيع المحلي والعراقي صاحب تجنيس السبعينات فان محبي مسلم البراك كثر ومن يكرهونكم كثر« وقد قلت سابقاً ان الضبعة قد قرب يومها وانتم سوف تنتهون مثل ما انتهى. 

الساقط اللاقط ويبقى محبو الكويت، فالتاريخ يشهد لهم بالإنجازات وتذكروا كلماتي اليكم فأنكم سوف تندمون لأنكم اصبحتم اتباعاً لمن يدفع، والشياطين ستقودكم الى نار جهنم. 

والله يصلح الحال إذا كان فيه حال. 

والحافظ الله يا كويت.

Copy link