عربي وعالمي

صباح مصراتة.. قنابل عنقودية وأكثر من 100 صاروخ جراد

قال متحدث باسم المعارضة الليبية ان قوات الزعيم الليبي معمر القذافي هاجمت مدينة مصراتة الساحلية بمئة صاروخ جراد على الاقل في وقت مبكر من صباح يوم السبت.


وقال المعارض الليبي عبد الباسط أبو مزيرق “أطلقوا (قوات القذافي) صواريخ جراد على المنطقة الصناعية هذا الصباح. أطلق مئة صاروخ على الاقل. لم ترد تقارير تفيد بسقوط قتلى أو جرحى، “علمنا أن مصنع الالبان هناك لحقت به أضرار”.


واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي باستخدام قنابل عنقودية في مدينة مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة الليبية معرضة حياة المدنيين للخطر.


ويمكن للقنابل العنقودية التي تطلق من مدافع او صواريخ ان تنثر قنابل صغيرة في منطقة شاسعة. وذكرت جماعات انسانية ان هذه القنابل غالبا لا تنفجر على الفور وربما تنفجر بعد انتهاء صراع لتقتل او تبتر اطراف الناس.


وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان ان القوات الحكومية اطلقت قنابل عنقودية على مناطق سكانية في مدينة مصراتة الواقعة في غرب ليبيا ” معرضة المدنيين لخطر جسيم.”


واضافت انها لاحظت انفجار ثلاث من مثل هذه القنابل في حي الشواهدة بالمدينة ليلة 14 ابريل نيسان.


وقالت على موقعها على الانترنت “فحص باحثون بقايا قنبلة عنقودية واجروا مقابلات مع شهود لهجومين اخرين بقنابل عنقودية على ما يبدو.” وعرضت المنظمة على موقعها صورا لما وصفته ببقايا قنابل استخدمت في مصراتة.


وقال ستيف جوس مدير قسم الاسلحة بهيومن رايتس ووتش “من المروع ان تستخدم ليبيا مثل هذا السلاح.


“انها تعرض المدنيين لخطر جسيم خلال الهجمات بسبب طبيعتها العشوائية وفيما بعد بسبب القنابل المتناثرة التي لم تنفجر ومازالت تشكل خطرا.”


وقال متحدث باسم المعارضة المسلحة في مصراتة وهي اخر جيب رئيسي للمعارضة المسلحة في غرب ليبيا لرويترز ايضا ان القوات الموالية للحكومة استخدمت قنابل عنقودية هناك.


ورفض موسى ابراهيم وهو متحدث باسم الحكومة الليبية هذه الادعاءات وقال انه يتحداهم ان يثبتوها.


وقال في اشارة الى وجود جماعات انسانية انه عند استخدام مثل هذه القنابل يبقى الدليل عليها لايام واسابيع والحكومة الليبية تعرف ان المجتمع الدولي سيأتي الى ليبيا بشكل كبير قريبا ومن ثم فلا يمكنها ان تفعل ذلك.


واضاف ان ليبيا دعت اليونيسيف لزيارة مصراتة اليوم السبت وان فريقا من الهلال الاحمر والصليب الاحمر سيذهب الى هناك.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق