برلمان مغادراً لحضور اجتماع المكتب

الدقباسي: البرلمان العربي لن يكون مقراً جديداً للإحباط

يغادر النائب علي الدقباسي، رئيس البرلمان العربي، صباح اليوم البلاد متوجها لمقر الجامعة العربية في القاهرة لحضور اجتماع مكتب البرلمان العربي والذي سيناقش فيه تقرير حول تقييم أداء البرلمان وتفعيله كمؤسسة برلمانية بعد مرور 5 سنوات على التأسيس. وسيكون من ضمن المهام التي سيضطلع بها مكتب البرلمان العربي خلال هذا الاجتماع وضع جدول أعمال الجلسة المقبلة للبرلمان العربي والتي يتوقع لها مناقشة عدد من تطورات الاوضاع في المنطقة خاصة الاوضاع في ليبيا وسوريا واليمن الى جانب التشاور حول موعد الدورة الجديدة للبرلمان.

يذكر أن مكتب البرلمان العربي يتكون من الرئيس وأربع نواب للرئيس بالإضافة إلى أربع رؤساء للجان الدائمة للبرلمان العربي وبمشاركة الأمين العام للبرلمان ونوابه.

وقد كان للنائب علي الدقباسي، من خلال شبكة التويتر، تصريحاً عبر من خلاله عن عدم رضاه على مستوى العمل العربي المشترك، ولكنه أكد كذلك على عدم يأسه من إصلاح هذا العمل بكل ما يملك من طاقة. وأعرب النائب الدقباسي كذلك عن تفاؤله ببداية فترة رئاسته المتزامنة مع “تقرير التقييم” وتوقعه بأن “يساعد ذلك على اتخاذ قرارات تحقق الهدف من وجود مؤسسة البرلمان العربي”، على حد قوله.

وشدد النائب الدقباسي على عدم رغبته بأن يكون البرلمان العربي “مؤسسة فاشلة أو تقليدية” وألا تكون مكاناً لإصدار البيانات العربية الرنانة وألا يكون “مقراً جديداً للإحباط العربي”، مع تأكيده، على رغبته بالعمل على تعزيز حرية المواطن العربي واحترام حقوقه وعلى دفع العمل العربي المشترك وحماية أمن الأمة القومي المهدد، على حسب وصفه.

يذكر أن النائب الدقباسي قد تمت تزكيته لرئاسة البرلمان العربي بعد عزل رئيس البرلمان الدكتورة هدى بن عامر ” ليبية ” وعزلها من المنصب تنفيذا لقرار مجلس الجامعة العربية بوقف مشاركة الوفود الليبية في اجتماعات الجامعة والمؤسسات التابعه لها ومنها البرلمان العربي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق