صحة وجمال

تجنبي كابوس الشيب المبكر

الشعر تاج المرأة وسر جمالها، وعندما تشوبه الشعيرات البيضاء تبدأ مشاعر الخوف والفزع في التسلل إلى قلبها، وتبدأ كل سيدة في السؤال المعتاد “هل هذا يعني تقدم السن؟” وتحلق في الأفق هواجس الخوف من الشيخوخة.

والمثير للدهشة ان هذه الأفكار كثيرا ما تطرأ في أذهان الكثير من السيدات لمجرد عثورهن على شعيرات قليلة بيضاء وسط شعرهن، غير مدركات أنهن مازلن في مقتبل العمر وأن الشعيرات البيضاء لا تعني مطلقا تقدم العمر.

فقد كشفت إحصائيات بريطانية حديثة أن 32 % من النساء دون الثلاثين عاما يبدأ شعرهن في المشيب، والخبراء يؤكدون ان ضغوط الحياة النفسية والعصبية هي السبب الرئيسي في هذه الظاهرة الصادمة.

ويقول الخبير فيليب كينجسلي مؤلف كتاب “The Hair Bible” ان الضغط النفسي يلعب دورا رئيسيا في تحديد السن الذي سيبدأ فيه شعر المرء في المشيب.

ويوضح كينجسلي نظريته قائلا ان الضغط النفسي يستنفد فيتامين ب علما بأن جذور الشعر الخالية تحديدا من فيتامين ب يتحول لونها للرمادي ثم للأبيض، ومن هذا المنطلق اكتشف العلماء ان إعطاء الجسم كفايته من فيتامين ب قد يساعد في تقليل عملية الشيب.

وفي المقابل استبعد خبراء آخرون وجود علاقة بين شيب الشعر والضغط النفسي مؤكدين على أن الجينات الوراثية وحدها الفيصل في تحديد سبب شيب الشعر المبكر.

وبالرغم اختلاف العلماء والخبراء حول سبب شيب الشعر المبكر إلا انهم جميعا اتفقوا على بعض الحلول العلمية والعملية التي من شأنها الحيلولة دون انتشار هذه الظاهرة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق