برلمان الجيش الايراني: الخليج ملك لنا

(تحديث1) النواب يردون على تصريحات قائد الجيش الإيراني

في تصريح يتزامن مع اسقاط عقوبات دولية على النظام السوري وما يرتكبه من جرائم وحشية لانهاء المظاهرات التي لاتزال تقاوم القمع، رفعت ايران من وتيرة تصريحاتها التي تستفز دول الخليج منذ أسابيع، وجاءت هذه المرة على لسان الجيش الايراني. 

فقد صرح رئيس الأركان في القوات المسلحة الايرانية اللواء فيروز آبادي ان الخليج “الفارسي” ممر مائي كانت له أهمية بالغة على مدى التاريخ وحسب الوثائق التاريخية كان محطا للحضارات الكبرى التي تمتد الى آلاف السنين.

واعتبر أن اسم وملكية وعائدية الخليج العربي هي للإيرانيين حسب الوثائق والمستندات التاريخية والقانونية لاسيما الكتب التاريخية الموجودة في بلدان المنطقة.

ولفت الى انه بعد دخول البريطانيين ومن ثم الامريكيين الى المنطقة بدأت محاولات تنفيذ مؤامرات تبديل اسم الخليج “الفارسي” الى اسم مزيف(حسب زعمه)، مؤكدا ان كل هذه المؤامرات التي تنفذ بدعم من أموال البترول في الخليج سوف لن تتمكن من احداث أدنى تغيير في الحقائق التاريخية.

وتطرق رئيس هيئة الاركان في القوات المسلحة الايرانية الى دور الهدوء والأمن في الخليج في ضمان مصالح شعوب دول المنطقة, قائلا “ان انعدام الثقة بين دول المنطقة وعدم رغبة البعض بعقد معاهدات اقليمية شاملة لضمان أمن دائم جعلهم يلجئون الى القوى العالمية والأجنبية من اجل تحقيق أهدافهم ومصالحهم وكذلك ضمان أمنهم وبذلك تسببوا في توتير العلاقات وزيادة أجواء عدم الثقة بين الدول”.

كما انتقد ابادي المحاولات الاخيرة لبعض الدول في المنطقة لإنشاء تعاون وتنسيق عسكري وأمني متجاهلة الموقع الاستراتيجي والدور المؤثر لايران، معتبرا انها ممارسات تنفذ بتوجيهات من أمريكا والقوى العالمية.

وأضاف ان السيناريوهات والمشاريع المرتبطة بوضع تدابير امنية في منطقة الخليج الفارسي بدون مشاركة ايران التي تعد القوة الأكبر بالمنطقة ستكون غير مشروعة وغير مقبولة ولن تساهم مطلقا في إزالة التهديدات الخارجية وضمان أمن دائم في المنطقة.

وفي رد سريع على قائد القوات الايرانية قال النائب فلاح الصواغ ” تصريحات رئيس الاركان الايراني تشير الى العداء لدول الخيلج ومحاولة لصرف النظر عما يحدث من انتهاك للشعب السوري المسالم الاعزل الذي يطالب بالحرية والاصلاح  فهو مخطط ايراني بدأت تنكشف خيوطه الخبيثة انطلاقا من احداث البحرين وشبكة جواسيس الكويت ويجب التعامل مع هذه التصريحات بجدية وحذر”.

من جهته قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب مبارك الخرينج  “تهديدات رئيس الأركان الايراني حسن فيروز لا تعبر إلا عن غطرسة نظام يعيش تحت قبضته شعب مضطهد ، ونحن دول نعمل بشفافية وتحكمنا اتفاقيات أمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية وهذا التصريح الايراني يهدف لإثارة الفتنة بين الشعوب الاسلامية.

Copy link