برلمان طلب عبر الفيس بوك إنقاذ البحرينيين من درع الجزيرة

محمد هايف يدعو لعزل أحد السفراء

أبدى النائب محمد هايف المطيري استهجانه واستنكاره لصمت وزارة الخارجية تجاه ما أبداه سفير دولة الكويت في احدى الدول الآسيوية من تصريح وتعبير عن رأيه صراحة عبر صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) وبما يدعم ما يشهده نظام مملكة البحرين الشقيقة من تدخلات فارسية للانقلاب على نظامها الحاكم .         
وقال هايف في تصريح صحفي نحن لا نستغرب أن تنعق غربان  المد الفارسي في منطقة الخليج العربي إزاء ما يشهده نظام وشعب مملكة البحرين الشقيقة من حراك انقلابي وتصويره على انه حراك ثوري من اجل الحرية والعدالة والمساواة، لكن ما هو مستغرب أن يتبنى احد ممثلي وزارة الخارجية الكويتية في احدى الدول الأسيوية موقفاً يخالف الموقف الكويتي الرسمي المنسجم مع الإجماع الخليجي وبما يعبر عن الموقف الرسمي الإيراني وكأنه يمثلها خارجيا وليس ممثلا لدولة الكويت.
وأوضح هايف أن اليوم كشف موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك لأحد سفرائنا بالخارج عن موقف هذا السفير المخالف للموقف الكويتي الرسمي والإجماع الخليجي وذلك من خلال مناشدته  المجتمع الدولي لإغاثة الشعب البحريني عبر وضع احد الشعارات في موقعة والتي تعبر عن الحملة التي يرفعها عملاء الجمهورية الإيرانية في مملكة البحرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتصوير دخول قوات درع الجزيرة وكأنه دخول محتل يعمل على تنكيل وقتل  الشعب البحريني، مبيناً  أن مثل هذه التصرفات التي أبدى من خلالها السفير رأيه المشين  بشأن تطورات الأحداث في مملكة البحرين لا يعدو إلا كونه فصلاً جديداً من فصول التخبط والبعد عن منهجية العمل الحكومي بشكل عام والدبلوماسي بشكل خاص وغياب الرادع في مؤسسة حساسة كوزارة الخارجية وكما قيل «من امن العقوبة أساء الأدب ».
ودعا هايف وزارة الخارجية الكويتية إلى عزل هذا السفير المنشق عن الموقف الكويتي الرسمي وإحالتة إلى التحقيق مشيراً إلى انه  سيقدم في القريب العاجل سؤالا برلمانيا  لنائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية بشأن هذا السفير وما هي الإجراءات التي تمت بحقه وعن إجراءات الإدارية التي تتخذها وزارة الخارجية بمراقبة أداء السفراء والبعثات الدبلوماسية والإهمال الواقع في أهم وزارات الدولة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق