عربي وعالمي في غارات شنتها طائرات الناتو

مقتل نجل القذافي “سيف العرب” وثلاثة من أحفاده

 قُتل سيف العرب، النجل الأصغر للزعيم الليبي، بالإضافة إلى ثلاثة من أحفاد معمر القذافي الذي نجا وزوجته من القصف الذي تعرض له منزله في طرابلس، حسب ما أعلن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم.


فيما أكدت مصادر أخرى مقتل سيف العرب، بينما أشارت إلى أن أحفاد القذافي ما زالوا، بخلاف ما صرح به متحدث الحكومة الليبية.


وقال إبراهيم إن “سيف العرب قتل في غارة استهدفت منزل الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس بحي غرغور” مضيفا أن “ثلاثة أيضا من أحفاد القذافي قتلوا في الغارة ولكن الزعيم الليبي نجا وزوجته من الغارة، نجا والحمد الله الاخ القائد وحرمه وهم بصحة جيدة واحسن حال لم يمسهم سوء.”


وأكد ان “هذه عملية مباشرة لاغتيال قائد البلاد. وهذا امر لا يسمح به القانون الدولي. ولا يسمح به اي عرف او مبدأ اخلاقي.”، مشيراً إلى ان سيف العرب (29 عاما) كان طالبا يدرس في المانيا.


وأضاف “هذا دليل اخر على حجم الاجرام الصليبي.. دليل اخر على حجم القتل والغدر غير المبرر ودليل اخر على انه لا يهدف لحماية المدنيين بل الهدف الحقيقي هو الاغتيال المباشر لشخصيات سياسية امام اعين العالم جميعا.”


وكانت طائرات حلف شمال الأطلسي قد قصفت مساء السبت منزل الزعيم الليبي معمر القذافي الواقع في حي غرغور السكني والذي أصيب بأربعة صواريخ، أحدها لم ينفجر.


وأحدثت الغارة أضرارا كبيرة في غرف النوم. وشوهدت آثار دماء على إحدى الطاولات في المكتب الملاصق للمنزل، و تبين أن أحدها استهدف منزل القذافي.


وقال شهود إن غارتين استهدفتا منطقة قريبة من باب العزيزية، مقر الزعيم الليبي معمر القذافي، وسط طرابلس، وسمعت نيران المضادات الأرضية في العاصمة الليبية.

Copy link