منوعات عشائر أردنية: لا أهلا ولا سهلا

وليام وكيت.. شهر عسل أردني يثير حنين الطفولة

يصل الى العاصمة الأردنية عمان يوم الخميس المقبل دوق ودوقة كامبردج الأميرين وليام وكيت لقضاء شهر العسل في ربوع مناطق سياحية وأثرية أردنية، إذ عاشت الأميرة البريطانية الجديدة سنوات من طفولتها في أحد منازل العاصمة الأردنية حيث عمل والدها مديرا لمكتب الخطوط البريطانية في عمان، وسط معلومات تؤكد بأن  إقتراح السفر للأردن جاء برغبة من كيت التي تريد أن تستعيد ذكريات الطفولة، حين كان يأخذها والدها الى البحر الميت وودام رم والبتراء، علما بأن الأردن لم يعلن حتى اللحظة عن وصل الزوجين الملكيين، في ظل معلومات تقول إن نبأ الوصول والتحركات ستكون بسرية تامة لأسباب أمنية.

وفي وقت غاب فيه عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني وزوجته الملكة رانيا عن حفل “زواج القرن”، إلا أن الملك والملكة سيحرصان على إستقبالهما في عمان، بعد وصولهما، في وقت طالب فيه زعماء عشائر أردنية بأن يعامل الأميران في الأردن معاملة سياح عاديين، وألا تتكبد الدولة أي مصاريف أو تكاليف لحمايتهما أو البذخ عليهما، على إعتبار أن المملكة المتحدة قد أقامت حفلها الباذخ في وقت تعاني فيه الشعوب العربية من القمع وسفك الدماء، دون أي مراعاة لهذا الأمر.

بحثت عن منزل والد كيت – دوقة كامبريدج – في الأردن وقامت بتصويره، وقد تحول في الوقت الراهن الى عيادة طب أسنان، إذ ترددت معلومات بأن السلطات الأردنية قد فاتحت الطبيب المالك للعيادة في الوقت الراهن لترتيب زيارة للأميرة البريطانية الى منزلها بعض الوقت برفقة زوجها الأمير وليام.

Copy link