أقلامهم

العدواني لجمعية الشفافية: شفافية مين والناس نايمين؟

مشاري العدواني

شفافية مين والناس نايمين

في بعض الأحيان سبحان الله تقرأ أو تشاهد أو حتى تعيش مشهدا  ما ، وفي نفس الوقت يطوف عليك زي السلام عليكم ، ولا يسترعي انتباهك ! وهذا بالضبط ما حدث معي عندما قرأت تفاصيل المؤتمر الصحفي المنشور قبل أيام في جميع الصحف الكويتية تقريبا ، الذي عقدته جمعية الشفافية الكويتية، بخصوص نتائج مؤشر مدركات الإصلاح، في الوزارات و الهيئات الحكومية !

طاف علي التقرير ولبست العمة! لكن بعدها بأيام  وجدت احد مسؤولي هيئة حكومية ، ينشد هولو التطبيل لنفسه، والمؤسسة التي يرأسها ، ومرجعه في التطبيل لنفسه جمعية الشفافية! الحبيب عم عليهم ؟!

وهنا رجعت واطلعت على التقرير الصادر من الجمعية نفسها والمنشور على موقعها !! المعايير التي وضعتها الجمعية في تقييمها هي أ-القيادة ب- التخطيط الاستراتيجي ج- العدالة د- المساءلة هـ- النزاهة و- الشفافية … وفاز بالمراكز الـ5 الأولى: كل من 1- بيت الزكاة2- معهد الأبحاث العلمية3- المطافئ 4- البنك المركزي5- الأمانة العامة للأوقاف، تعالوا نشف شفها بالراحة. 

معهد الأبحاث … سبق أن كتبت عنه ، مقال عبارة عن معلقة قبل 7 أشهر، تتعلق بخطة استراتيجية ستكلف المال العام 230 مليون دينار، مو تومان! والقصة شفط لجيوبنا من المكاتب الاستشارية العالمية ! وأي عدالة وشفافية وقيادة ومساءلة، عندما يتم وضع أكثر من 18 مسؤول بالإدارات الوسطى من الكويتيين بالثلاجات مجمدين؟! ويكفي أن نختم الموضوع بأن العاملين بالمعهد نشروا قبل أيام نداء استغاثة لسمو الرئيس بالزميلة القبس، بس المشكلة مسؤولو الديوان ما قرؤوه!

أما بيت الزكاة …. فأي شفافية معه ومع مسؤوليه ونحن لم نقرأ لهم أي رد على ما يكتب بالصحافة؟! والعدالة لو وضعنا شكاوى المحتاجين والمراجعين ،بين يدي جمعية الشفافية سنسمعهم يلطمون! 

أما المطافئ … سأحدثكم عن العدالة فقط ، هناك 36 إطفائيا عسكريا معترفا بشهاداتهم الجامعية من قبل المطافئ نفسها ، تم رمي شهاداتهم بأدراج مسؤول سنفتح ملفه بعد تشكيل الحكومة وتم بكل صفاقة عمل دورة جديدة للجامعيين وقبل بها 40 ضابط اختصاص جامعيا ومعظمهم بنفس تخصصات بل زملاء في نفس الجامعات التي درس فيها الاطفائيون العسكريون مما قتل طموح أبطال الكويت! فعن أي عدالة تتحدثون؟!

أما البنك المركزي … فيكفي أي محام ضده أن يطرح أي حيثية من حيثيات الجريمة الاقتصادية المستمرة المسماة القروض، وكيف تواطأ البنك مع البنوك التجارية؟!

وأخيرا الأمانة العامة للأوقاف … هل اطلعتم على  المخالفات المسجلة على الأمانة بمبلغ 50 مليون دينار كويتي؟! قال شفافية قال؟! 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق