سبر أكاديميا حول سلفة البحث التمهيدي

إدارة الأبحاث في الجامعة نظمت لقاءً تنويريا لأعضاء هيئة التدريس الجدد

ضمن أنشطة مكتب نائب مدير جامعة الكويت للأبحاث في دعم البحوث العلمية، نظمت إدارة الأبحاث لقاء تنويريا لأعضاء هيئة التدريس الكويتيين الجدد حول سلفة البحث التمهيدي، وذلك في قاعة أمين عام الجامعة بالخالدية بحضور فريق عمل إدارة الأبحاث والمكون من نائب مدير الجامعة للأبحاث أ.د. حسن السند ومساعديه أ.د. هيثم لبابيدي وأ.د. نجيب السماوي ود. عبيد العتيبي .
  وفي بداية اللقاء رحب فريق عمل إدارة الأبحاث بالحضور موضحين أن الهدف من هذا اللقاء هو تشجيع الأعضاء الجدد على تقديم البحوث العلمية وتعريفهم على البرامج البحثية والسياسات والإجراءات المتبعة في جامعة الكويت وذلك لإنجاز الأبحاث في العلوم الأساسية والتطبيقية والإنسانية ، ثم تطرقوا إلى موضوع تنفيذ الأبحاث العلمية و الإجراءات المتبعة في تمويل الأبحاث حيث تم عرض أبواب الميزانية واجراءات شراء الأجهزة العلمية وتعيين العمالة.
  وتم خلال اللقاء التطرق إلى المهمات العلمية والخدمات الإلكترونية  التي تقدمها إدارة الأبحاث، والتعريف عن أنشطة مكتب التعاون البحثي الخارجي ووحدة الخدمات البحثية ومكتب براءات الإختراع ومهامه المتمثلة بربط البحث العلمي مع القطاع الخاص بهدف الإستفادة من مخرجات البحث العلمي واستثمارها ونقل التكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية.
  وحث فريق الأبحاث الأعضاء الجدد على التواصل مع الإدارة للتدرب على الأساليب الميسرة والصحيحة لتنفيذ المشروع البحثي.
  ومن جانبهم رحب أعضاء هيئة التدريس الجدد المشاركون في اللقاء بمبادرة إدارة الأبحاث بتنفيذ مثل هذه اللقاءات والتي بلا شك تعمل على تسهيل التواصل بين الباحثين والإدارة وايضاح التساؤلات التي تدور بذهن الباحثين الأمر الذي يعود بالنفع على تسهيل اجراءات واتمام المشاريع البحثيه بكل سهولة ويسر.


 والجدير بالذكر أن إدارة الأبحاث قدمت للباحثين في جامعة الكويت برنامج ( سلفة البحث التمهيدي ) منذ خمسة أعوام 2003/2004 ، ومنذ ذلك الحين تم اعتماد 218 سلفة بحث تمهيدي لأعضاء هيئة التدريس الكويتيين بفئة مدرس، منها 152 مشاريع استكملت بنجاح ولا زال 23 مشروع جاري ، ومشروع واحد معتمد ، و37 مشروع منتهي ولكن لم يتم تسليم تقاريرها النهائية حتى الوقت الراهن وهناك 5 مشاريع ملغاة . وقد تقدم 77 باحثاً ممن استكملوا سلفهم البحثية بطلب مشاريع أخرى كباحثين رئيسين ، بينما انضم 23 آخرين لمشاريع أخرى.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق