برلمان مؤكدا أن "لا ناصر صباح الأحمد ولاغيره يؤثر في الشعبي"

البراك: هل عقمت نساء الأسرة عن إنجاب غير ناصر المحمد؟!

هاجم النائب مسلم البراك  حكومات سمو رئيس مجلس الوزراء متسائلا” لماذا هو متمسك بالكرسي لهذه الدرجة”،  داعيا الشعب الكويتي الى ان “يعرف بأنه فشل فشلا ذريعا في تشكيل حكومته “.
 


وقال البراك في تصريح للصحافيين اليوم ان هناك عزوفا عن دخول الحكومة الجديدة مؤكدا ان الناس رافضة وجود ناصر المحمد كرئيس وزراء لانه سبب  الازمات السياسية، وهو يعرف يقينا ان الامور لن تستقر في المستقبل “.


واضاف : ” هو  يريد ان يخلق الاستقرار غصب وعمرالاستقرارلا يأتي بالغصب وانما  يأتي بالتراضي وبعلاقة تنموية متميزة مشتركة بين مجلس الامة وبين الحكومة “.
 


وتابع قائلا : ” ناصر المحمد في نهاية الامر …شئنا ام ابينا رجل فقد هذه الميزة …ونتمنى الا يناقض نفسه …الله يشافيه ويعافيه يوم مريض ويوم تأخر ويوم قاعد يفاوض ويوم يتكلم والسؤال الي متى ؟ “.
 


ورأى البراك  ان الوضع  اصبح غير دستوري  لان رئيس الحكومة المكلف لا يملك بأي حال من الاحوال ان يزيد في فترة  تشكيل الحكومة عن اسبوعين، داعيا رئيس مجلس الامة الى ان  يبادر الى عقد الجلسات سواء حضرت الحكومة ام لم تحضر”.


وتدارك قائلا : ” كما قلت بالسابق نحن للاسف بين مطرقة رئيس مجلس الامة  وسندان رئيس الحكومة ” لافتا الى ان المجلس قبل بهذا الامر والمبدأ والشعب الكويتي لا يقبل ان يكون محطة تجارب لفشل ناصر المحمد “.
 
وهاجم البراك ايضا وزيرالمالية: …”الذي يبدو انه ينام ويحلم وبعدها يأخذ اجراءاته  ….وهو الان على الاقل احال قضية (زين) للنيابة العامة وهذا حق هولا يملكه لكن كونه قام بذلك الفعل فهذا دليل على ان هناك تجاوزا قد حصل وان هذا  اعتراف من الحكومة وسنواجه رئيس الوزراء به “.


وعاد مجددا الى الهجوم قائلا : ” رئيس الوزراء الذي يتكلم عن الغذاء الفاسد ومحاربته اتضح بعد قضية قتيبة الغانم انه لا يحارب الغذاء الفاسد لان هناك احكاما قضائية لا تنفذ  ويجب ان تكون لك علاقة مع الرئيس والا سيكون مصيرك السجن ونحن نقول له سواء طولت او ما طولت فالخيط بأيدنا ياناصر المحمد “.
 


واضاف : ” روح على كيفك بالنهاية ستاتي الي قاعة عبدالله السالم شئت ام ابيت وسيحاسبك ابناء الشعب الكويتي على تجاوزك وعلى عدم قدرتك على ضبط الاوضاع وعلى سقوط حلم التنمية وعلى عدم قدرتك على مواجهة تجار الاغذية الفاسدة الذين صدر بحقهم احكام “.


وردا على سؤال حول بعض التكهنات التي تحدثت عن امكانية  دخول الشيخ ناصر صباح الاحمد الحكومة وما اذا كان ذلك  من شأنه ان يخفف من الاحتقان بين الحكومة و” الشعبي ” قال البراك مستغربا : ” شنو علاقة  ناصر صباح الاحمد ودخوله الحكومة بالتكتل الشعبي ….يعني لا ناصر صباح الاحمد ولا غيره يملك ان يؤثر على  الشعبي شعرة هالكبر”.
 


واضاف : “اذا كان هناك من لديه غير هذا الكلام  فليعلنه للناس …يا أخي  …. الشعبي اللي قاعد يزعجكم اذا يقوم بأي عمل انتهازي قولوا  للناس واوضحوا لهم الصورة ….نحن نوضح الصورة ضد بعض النواب فوضحوا الصورة انتم لهم …. قولوا ان الشعبي  يمارس عمل انتهازي قولوا للناس لماذا السكوت ؟ “.


واكد ان “استجواب رئيس الحكومة سيقدم …فعندما يقول رئيس مجلس الوزراء اخر حرف سيكون الاستجواب عند الامين العام وسنقول للناس والشعب ماذا فعل ناصر المحمد بأبناء الشعب الكويتي؟”.
 
واضاف : ” ناصر المحمد يترك القوي المتنفذ وكبار الحيتان في البلد  اذا تجاوزوا على الاموال العامة ويحاول ان يشوه صورة حتى اصحاب القروض … هناك نساء يتم انزالهن من السيارات لان  عليهن قروضا لا تتجاوز المئة دينار وتسحب  وابنائها وتحجز في السجون وكبار التجار والحيتان والمتنفذين اللي يبيعون الناس اغذية فاسدة لا يجرؤ لا ناصر المحمد ولا حكومته ان يفعلوا  لهم شيئا “.
 
 وتابع : ” اسبوع ليس موجودا في  بالبلد وبعد ذلك كأنه ما صار شيئا … انا اعتقد ان على ناصر المحمد ان  يقص الحق من نفسه فالبلد تستحق الافضل وعليه الا يتمسك بالكرسي فمن الان ابتدأ العد السلبي والان اتضحت عدم قدرته على تحقيق التنمية والاداء في البلد … اليوم نري شعوبا تحاسب حكامها واليوم نري ما يحدث في مصر فقبل فترة بسيطة كان الكل يمتدح الوضع في مصر في الصحافة ومؤسسات الاعلام والمجتمع المدني واتضح اليوم ان كل شي خربان في مصر قاعدين يساقون الي المحاكم “.
 


واضاف : ”  نحن  في الكويت لا وزير ولا وكيل ولا مدير ادارة  سحبناه الى المحكمة لانه تجاوز على المال العام وعلى املاك الدولة ولا احد يحاسب كأننا في  دولة ملائكة “.


واعتبر ان الامر مؤسف ان “يقبل  مجلس الامة بأن يكون في مرحلة ناصر المحمد شاهد زور على ما يحصل …هذا امر لا يمكن ان نقبله وكتلة العمل الشعبي لن تقبل ذلك لا من قريب ولا من بعيد “.


واقسم قائلا  : ” قسما بالله سنقف بالساحة لو كنا لوحدنا ولن نقبل ان نكون في هذه المرحلة المأساوية في الكويت بوجود ناصر المحمد على رئاسة مجلس لوزراء  شهود زور على ما يحصل … البلد  تمر الان بحالة عدم استقرار الا اذا كانت الاسرة الحاكمة تعتقد بان ما عندهم غير ناصر المحمد … ليقولوا ذلك  كأن ارحام النساء عقمت عن انجاب من ابناء الاسرة من يستحق  …ما عندهم غير ناصر المحمد خل ابناء الاسرة يقولوا هذا الكلام”.


واضاف  : ” ……. هذا غير صحيح رجل قاعد يلعب بمجلس الامة وبإرادة الناس رجل يجلس بقصره يشكل اليوم يشكل باجر يتصل ما يتصل يقول ما يقول والاطراف كلها قاعد تتنازعه اللي يبي وزير واللي يبي كذا واللي يبي وزارتين “.


وتابع: ” ..لا ، وفي احد الاقطاب اعتقد انه لن يقبل بأقل من اربع وزارات بالرغم من ان ناصر المحمد قال عنه يوما ما في بيان انه واقف ضد حكومتي لانه يريد ان اضع له عددا من الوزراء .. طيب حالة التوافق التي حدثت الان  ماذا تعني ؟….هل هذا يعني   ياشيخ ناصر المحمد الان حالة التوافق تعني انك استجبت له بتعين الوزراء الاربع …هذا سؤال كبير نتمنى الاجابة عليه”؟.

Copy link