منوعات رغم إلقاء الكلمة فى ساعة متأخرة

أكثر من 56 مليون شاهدوا خبر مقتل بن لادن

وكأن بن لادن هو الجوهرة الأثمن والأنفس عند الأمريكان وكأنهم لم يلتقطوا الأنفاس إلا بعد الإعلان عن مقتل بن لادن  فلم يلبث أن يعلن أوباما عن مقتل أسامة بن لادن حتى تخطفت الكلمة جميع الأنظار والعيون الأمريكية.


فقد أظهرت بيانات المشاهدة يوم الثلاثاء أن أكثر من 56 مليون أمريكيا شاهدوا الكلمة التلفزيونية التي ألقاها الرئيس باراك أوباما بشان مقتل أسامة بن لادن.


ورغم إلقاء الكلمة في ساعة متأخرة من يوم الأحد  والتنويه المقتضب عنها إلا أنها اجتذبت عدد مشاهدين يفوق الذين تابعوا خطابي حالة الاتحاد اللذين ألقاهما أوباما منذ توليه الرئاسة.


وقالت شركة نيلسن لخدمات السوق والمستهلكين في بيان أن نحو 56.6 مليون أمريكي تابعوا أوباما وهو يعلن أن القوات الأمريكية قتلت زعيم تنظيم القاعدة في باكستان بعد حوالي عشر سنوات من هجمات 11 من سبتمبر عام 2001 في نيويورك وواشنطن.


ودفع هذا الإعلان آلاف الأمريكيين المبتهجين إلى النزول إلى الشوارع أمام البيت الأبيض وفي موقع مركز برجي التجارة العالميين في نيويورك وميدان التايمز.


 

Copy link