برلمان والسلطان يرفض فصل البيئة العامة للثروة الحيوانية عن الثروة السمكية

عسكر لـ البلدية: لا تستعينوا برجال الأمن ضد مربي الإبل

فى ضوء ما يتعرض له مربي الإبل من العديد من المشاكل وعلى رأسها المراعي والدعم المالي والأعلاف ومضايقات رجال الأمن طالب النائب عسكر العنزى بضرورة إيجاد حلول سريعة لهذه المشاكل، مشيراً إلى إن الإبل هي الثروة الحيوانية للبلاد وأنها تمثل تراث الآباء والأجداد الذي يجب المحافظة عليه .

وقال العنزي إنه “يجب السماح لمربي الإبل بالرعي في كافة مناطق الرعي خاصة في منطقة الصبية والمناطق الأخرى الشبيهة”، لافتاً إلى ضرورة تقديم الدعم المالي لمربي الإبل أسوة لمربي الدواجن والأبقار.

وأكد العنزي ضرورة توفير الأعلاف الخضراء لتخفيف الأعباء المالية، وعدم تحديد نوعية الأعلاف التي تصرف للإبل والتي تتراوح ما بين ( شوار وشعير ) وزيادة الكمية المصروفة لهم من العلف المدعوم دون فرض نوع معين عليهم ، مشدداً على ضرورة وقف مضايقات رجال الأمن لمربي الإبل وعدم استعانة الإزالة والبلدية برجال الأمن ضد مربي الإبل.

ومن جانبه رفض النائب خالد السلطان المطالبات الرامية إلى فصل البيئة العامة للثروة الحيوانية عن الثروة السمكية وإنشاء هيئة عامة لإحداهما مبينا أن الكويت بلد صغير ولاتحتاج لذلك وإذا كان هناك نقص بالسياسات والتشريعات فعلى المسؤولين المطالبة فيها أما عملية الفصل فلن تخدم الكويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق