أقلامهم

السعودية ملاذنا هي البعد الاستراتيجي لنا .. وهناك نواب عملاء ومتآمرون لصالح إيران ومحسوبون علينا .. ريم الوقيان

ريم الوقيان 

مع الاسف !

المملكة العربية السعودية أراها ـ ككاتبة كويتية ـ الشقيقة الكبرى لنا في الخليج العربي، ومواقف المملكة مشهودة فلا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتعرض أي دولة جارة لها إلى اعتداء أو سوء وتجدها ساكتة أو صامتة، فهي البعد الإستراتيجي لنا في دول مجلس التعاون، وهي الناصحة وقت الأزمات وهي القوية المدافعة وقت الاعتداء، اسأل الله سبحانه أن يديم على المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا نعمة الأمن والأمان وأن يجعلها ذخرا لخليجنا العربي الموحد، وأن يبعد عنها وعنا أي سوء أو مكروه وأن يكفيها ويكفينا شر.. المقاولين.تصريح رئيس الأركان الإيراني لم يأت بجديد، فطول عمر النظام في إيران وهو يهدد ويتوعد دول الخليج العربي، لكن اللافت للنظر ازدياد العداء الإيراني (الحكومي) لدول مجلس التعاون وانا شخصيا أرى هذه الحملات ازدادت بسبب إيقاظ النظام الحكومي الإيراني لخلاياه النائمة في دولنا الخليجية العربية المسالمة.

عندما نسمع التصريحات من بعض نواب مجلس الشورى الإيراني والمعادية لدول مجلس التعاون الخليجية العربية لا نستغربها (من الحرة)، لكن أن نسمع من بعض النواب المحسوبين علينا كويتيين تصريحات متقاربة وغير مسبوقة ولا مقبولة فهذا ما أستغربه فمثلا عندما يقول نائب كويتي (على الورق): علينا ان ننتظر حكم القضاء في الاستئناف والتمييز لشبكة التجسس وبالتالي نحكم، فهذا أمر مرفوض جملة وتفصيلا، ان الجهات الحكومية هي من قبضت على هذه الشبكة واعترف أعضاؤها بجريمتهم وبالأدلة الدامغة، فماذا ننتظر من القضاء؟ مثلا إذا أراد القضاء أن يرحم هؤلاء فيمكن له أن يخفف العقوبة لكن لا يمكن ان يلغي القضاء تهمة التآمر والتجسس كونها لاصقة بهؤلاء المجرمين والذين أرادوا الأذى لبلدنا أيها النائب!

من الفرية:

بين دول مجلس التعاون توجد (فريات) داخلية وتواصل ومحبة، والنفط ثروة ناضبة يمكن أن تنتهي في يوم ما، لكن وحدتنا سر قوتنا، وبين البعض وطهران فرية أيضا لكنها من نوع آخر كلها مصالح وتآمر وخداع.. أسال الله سبحانه أن يسدها كما سد ذو القرنين الصالح السد على يأجوج ومأجوج.

Copy link