فن وثقافة معلنة أنها "قاعدة في مصر ومش هسيب بلدي"

دينا: الحمدلله.. الكباريهات فتحت

الثورة المصرية التي استطاعت أن تقضي على نظام جثم على صدور المصريين عقوداً كان لها تداعيات بلا شك على جوانب متعددة منها قطاع السياحة الذي شهد أزمة لم يعهدها من قبل، بسبب الأحوال المتوترة في مصر والتي هي تطور طبيعي للثورات.


ويبدو أن تداعيات الثورة أدت إلى ضيق ذات اليد لدى بعض الفنانات وخاصة من يقدمن عروضا في الحفلات، وفي هذا الاطار نفت الفنانة الاستعراضية الراقصة دينا الشائعات التي ترددت حول نيتها السفر خارج مصر بسبب تأزمها من الأحوال المتوترة بمصر مثل قلة عدد حفلات الزفاف واغلاق الكباريهات ، وقالت :” أنا قاعدة في مصر، ومش هسيب بلدي “.


وقالت دينا  :” كل من يقول أن دينا هاجرت من مصر، هذا غير صحيح، مصر بلدي ولن أتركها ، نحن نحاول اجتذاب السياح ، الحمدلله  حفلات الزفاف بدأت تعود منذ فترة ، والكباريهات فتحت منذ ثلاثة اسابيع “.


وفيما يخص توزيع كتابها الفرنسي “حريتي في الرقص ” قالت أنها سعيدة بالكتاب ، ولكنها لم تتابع مبيعاته في فرنسا ، لأنها ليست مسؤولة عن المبيعات بل دار الكتب التي انتجته هي التي تقوم بتتبع المبيعات كل 6 اشهر .

Copy link