محليات ولـــعـــت

(تحديث1).. تكسير مسجد شيعي في عبدالله المبارك وعبارات مسيئة في الأحمدي

(تحديث 1).. استنفار أمني كبير بقيادة وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود في منطقة عبدالله المبارك. 

وقد صرح النائب د. حسن جوهر معلقاً على الحدث: أتمنى عدم تأجيج الفتته فنحن أكبر من أن نساهم بالطائفية وتفاعل الداخلية مع الحدث عمل جبار نابع من روحهم الوطنية.

كما كان متوقعاً، في ظل تنامي النبرة الطائفية والتراخي الحكومي عن اتخاذ أي ردة فعل تتناسب ومستوى الحدث، قامت مجموعة مكونة من خمسة عشر شخصاً، أثنان منهم مسلحان، يستقلون ثلاث مركبات، بحسب ما ذكرت مصادر أمنية لجريدة ، مساء اليوم باقتحام حسينية في منطقة عبدالله المبارك وتكسير محتوياتها قبل ان يلوذوا بالفرار. وقد ذكرت المصادر أن السلطات الأمنية تجري بحثها عن أصحاب المركبات الثلاث.

ويأتي هذا الاقتحام في الوقت الذي تكررت فيه أحداث كتابة عبارات مسيئة للصحابة وأمهات المؤمنين في منطقة الأحمدي في عمل مشابه لما حدث مساء أمس في منطقة مبارك الكبير. وتقوم الجهات الأمنية بالتحقيق في الحادث.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق