منوعات

مطالب بجلد السعودية منال الشريف في سوق نسائي

في ردود فعل مستنكرة ماقامت به السعودية منال الشريف من خلال مطالبتها بخروج النساء في حملة لقيادة السيارة مما يؤدي إلى إثارة الفتنة والفوضى جاءت النداءات مطالبة بجلد منال الشريف في سوق نسائي إذ إنها أحرجت أهلها و بلدها في وسائل الإعلام العالمية.


وكان وفد نسائي من جمعية حقوق الإنسان بفرع المنطقة الشرقية قد قام ظهر أمس بزيارة الموقوفة منال الشريف بسجن النساء بالدمام لمعرفة تفاصيل القضية والوقوف على مجريات التحقيق والتأكد من حفظ حقوقها وواجباتها
داخل السجن كباقي النزيلات.


من جهة أخرى، أعلنت منال انسحابها من حملة “سأقود سيارتي بنفسي في 17 يونيو” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واشتعلت حرب إلكترونية بين مؤيدي ومعارضي قيادة المرأة للسيارة عبر العديد من المواقع
الإلكترونية الشهيرة بعد أن أطلق مجموعة من الشبان السعوديين حملة على الموقع نفسه لمواجهة الحملة النسائية.


ويقول معارضو منال “ماذا استفادت منال مما فعلته سوى الإهانة والتعدي على التقاليد والعرف العام؟”، وتقول رقية الهويريني وهي كاتبة صحافية “على الرغم من تعاطفي الشديد مع منال الشريف، كونها ابنتنا مهما كان
 إثمها، إلا أنها تحدّت الأنظمة للمطالبة بحقها، وهذا أمر مرفوض، وكان يجدر بها أن تبتعد عن الجرأة واختراق النظام”.


وقالت الأديبة والكاتبة نجاة محمد باقر “إنني أمتلك رخصة وعلى الرغم من ذلك فلا يحق لي القيادة لأسباب صحية تعود إلى كبر السن، إلا أنني مع قيادة المرأة ضمن شروط مقننة، كتحديد العمر فالفتيات في عمر 19 سنة لا يحق لهن القيادة مطلقاً، وذلك لأن المجتمع غير مهيأ حالياً لقيادة المرأة للسيارة”.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق