برلمان وصف الأمر بالتواطئ الحكومي

بورمية محذراً النصف من منح طيران الجزيرة أراضي الدولة

حذّر النائب الدكتور ضيف الله أبورمية وزير الإعلام وزير المواصلات سامي النصف من “مغبة التراخي والتفريط في أراضي الدولة، من خلال السكوت أو غض الطرف عن محاولة شركة طيران الجزيرة الاستيلاء على أرض لبناء مبنى للركاب، عن طريق الاستثمار المباشر مع الطيران المدني، ضاربين بعرض الحائط وبتواطئ حكومي كل القوانين المنظمة لمثل هذه الاستثمارات”.

وقال أبورمية: “إذا كانت الدولة لا تملك الأموال لبناء مبنى للركاب فكان يجب عليها أن تذهب إلى أحد أمرين؛ إمّا نظام الـ(B.O.T) أو عن طريق قوانين خطة التنمية التي تم إقرارها أخيراً، وهي تأسيس شركات مساهمة يكون للمواطنين نسبة في أسهمها حسب قوانين التنمية، لا أن يتم منح أراضي الدولة عن طريق الاستثمار المباشر كما يحصل حاليا مع شركة طيران الجزيرة، الأمر الذي يفتح باب الشبهات على مصراعيه”.

وأضاف أبورمية: “لقد وجهت أسئلة برلمانية إلى وزير المواصلات، وقد مضى على هذه الأسئلة المدة القانونية للرد عليها، ولم يصلنا رد من الوزير إلى الآن، فإذا كان هذا التأخير متعمداً ونحن نعتقد بذلك لأنه لم يصلنا حتى طلب مهلة لتمديد فترة الإجابة عن الاسئلة، فإن القضية سوف تفسر على أنها تراخ من وزير المواصلات عن حماية المال العام وأراضي الدولة”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق