عربي وعالمي وسط اتهامات لصالح بدعم الارهابيين في السيطرة على مناطق يمنية

وحدات عسكرية متمردة تدعو الجيش اليمني لتأييد المحتجين

دعت وحدات متمردة من الجيش اليمني يوم الأحد بقية وحدات الجيش إلى الانضمام إليها وتأييد المتظاهرين المطالبين بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ ثلاثة عقود.

وتعرض حكم صالح لضربة قوية عندما بدأ عدد من كبار ضباط الجيش والمسؤولين الحكوميين التخلي عنه في مارس أذار بعد حملة عنيفة على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية.

وقالت وحدات الجيش المتمردة في بيان قرأه اللواء عبد الله علي عليوة وزير الدفاع السابق “ندعوكم للانضمام إلى إخوانكم في القوات المسلحة الذين ساندوا الثورة الشبابية كما ندعوكم لعدم الرضوخ للأوامر التي تصدر لكم للدخول في مواجهات مع بعضكم أو مع الشعب وندعو بقية قادة الوحدات العسكرية لتأييد الثورة.”

واتهم البيان أيضا الحكومة بالسماح “للإرهابيين والبلاطجة” بالسيطرة على المحافظات الجنوبية بعد أن أفادت تقارير بان مسلحين من القاعدة ومتشددين إسلاميين سيطروا على زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وقتل ما يقرب من 300 يمني في الاحتجاجات التي تأتي في اطار حركات المطالبة بالديمقراطية في العالم العربي والتي تعرف بالربيع العربي.

ورفض صالح توقيع اتفاق توسطت فيه دول الخليج كان يقضي بتخليه عن منصبه ونقل السلطة سلميا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق