برلمان بسبب الإفراج عن مدير تفجيرات الثمانينات

من جديد.. هايف يستجوب «المحمد»

النائب محمد هايف يعلن مساء اليوم تقديم استجواب جديد لرئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد على خلفية العفو على مخطط تفجيرات الثمانينات.

وأوضح هايف أن الإفراج عن مخطط التفجيرات جريمة، مؤكداً “سنقدم استجواباً لرئيس الوزراء بعد الاستجوابات المقدمة ما لم تقدم الحكومة توضيحاً مقنعاً للشعب الكويتي لتعلق هذا الإفراج بأرواح أبرياء سقطوا ضحايا في هذه التفجيرات المروعة”.

يشار إلى أن مقدمي استجواب رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد قد درسوا في وقت سابق إمكانية إضافة محور جديد في الاستجواب الذي تم تقديمه، والمدرج على جدول أعمال جلسة الثلاثاء، وهو إطلاق سراح مدبر تفجيرات المقاهي الشعبية في الكويت، بناء على طلب وزير خارجية إيران، هذا ما كشف عنه في وقت سابق أحد مقدمي الاستجواب النائب محمد هايف.

ومن جانبه أكد النائب د. وليد الطبطبائي أنَّ “الإفراج عن المجرم الإرهابي المحكوم عليه بالإعدام بسبب مشاركته بتفجيرات المقاهي الشعبية لا يجوز فهو خطر على الأمن الكويتي، وثانياً أن أهالي الشهداء الكويتيين لم يتنازلوا عن حقهم”.

وأضاف د. الطبطبائي “والمصيبة تزامن الإفراج مع زيارة الوزير الإيراني”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق