عربي وعالمي وتسمح لجماعات متطرفة بدخول باحات الحرم

إسرائيل تحول القدس الى ثكنة عسكرية

 حولت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية واغلقتها من كافة مداخلها وأقامت حواجز عسكرية على مداخلها.

وقالت مصادر فلسطينية في القدس إن القوات الإسرائيلية سمحت بإدخال مجموعات من المتطرفين اليهود الى ساحة المسجد الاقصى وتجولوا في باحاته عبر باب المغاربة الذي تحتفظ اسرائيل بمفاتيحه.

واضافت ان اسرائيل بررت التدابير العسكرية التي اتخذتها اليوم “بخشيتها من وقوع مواجهات مع المصلين الفلسطينيين الذين يعتكفون في المسجد منذ ساعات الصباح” لمنع اي محاولات لاقتحام المسجد الاقصى.

واعلنت الجماعات اليهودية المتطرفة انها ستقوم باجتياح المسجد الاقصى في ذكرى احتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس ويصادف وفقا للتقويم العبري اليوم.

وقال شهود عيان إن حالة من التوتر تسود مدينة القدس وعلى مداخلها بسبب الاجراءات العسكرية المشددة. وانتشر الالاف من عناصر الشرطة الاسرائيلية في القدس وتحديدا في محيط البلدة القديمة ما منع الفلسطينيين من دخول البلدة القديمة والوصول الى المسجد الاقصى.

واعلنت الجماعات اليهودية عن تنظيمها مسيرة تنطلق اليوم من حي (الشيخ جراح) بمناسبة ما قالت انه “ذكرى تحرير القدس” وتجوب ازقة البلدة القديمة وستصل الى باب العامود والخليل.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق