أقلامهم

الحساوي يكتب لقراءه عن “جمعة الوناسة”

د. وائل الحساوي / نسمات / جمعة الوناسة

أطلقت على يوم الجمعة المقبل «جمعة الوناسة»، ومن حقكم ان تسألوني عن السبب:

أولا: ان يوم الجمعة هو عيد للمسلمين، والاصل فيه ان يكون للفرح والسعادة وليس للغضب.

ثانيا: ما يجري بين النواب والحكومة يجب ان يكون مكانه مجلس الامة ولا يتم اشغال الناس فيه، ليس فقط منعا لتسييس كل شيء في البلد وانما لان هنالك اموراً مهمة في حياة الناس يجب الاهتمام بها وعدم تضييعها بانتظار نتيجة المبارزة بين الجانبين او التمثيلية المحبكة، والتي كشفت جريدة الوطن بعض سيناريوهاتها في افتتاحيتها، بتاريخ 22/ 5 حيث ان نواب المعارضة هم اكثر الناس حظوة لدى رئيس الوزراء، وهم من لا ترد لهم الحكومة طلبا وتعين اقرباءهم وتجاملهم على حساب الشعب.

ثالثا: لقد اصيب المواطن بكآبة مزمنة من كثرة ما يستمع إلى نواب الغضب الذين لا يكادون يخرجون من مشهد درامي غاضب حتى يدخلوا في مشهد آخر والذين يعيشون اللطم اليومي الذي يشعر الناس بان نهاية الكون قد حلّت بينما رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقول: «من قال هلك الناس فهو أهلكهم».

رابعا: إذا كان ذلك التسخين الشعبي الحامي «لجمعة الغضب» لم يُنتج الا بضع مئات من الشباب المغرر بهم ليخرجوا إلى نقطة تجمع يتكلمون بها ثم يرجعون إلى بيوتهم للعشاء، فذلك دليل قاطع على ان غالبية الشعب غير مكترث بتلك الطرق في محاولة فرض التغيير في البلد، وعندما اعترض التجمع الوطني والتجمع السلفي والحركة الدستورية وغالبية النواب على استخدام تلك الوسائل الصبيانية لاحداث التغيير، تحول جمهور الغضب إليهم لشتمهم ووصفهم بالخيانة.

خامسا: لقد افشلت وزارة الداخلية مسيرات الغضب عن طريق السماح بها وعدم منعها بينما كان البعض يراهن على حدوث حوادث شغب وعنف لكي يتصعد الموقف ويفلت الزمام.

سادسا: ان دعاة مسيرات الغضب لم يزيدوا على ان قلدوا الشعوب الاخرى التي تذوق الموت كل يوم في بلادها ولا شك ان التقليد هو شر استخدام للعقول ومشتق من تقليد الطوق للدابة، ولو ان ذلك الشباب اليافع كرّس جهده في طلب العلم او اقامة المشاريع الناجحة او الخدمة الاجتماعية لكان خيرا له وانفع من ان يستغله سماسرة السياسة وقودا لحربهم المشتعلة التي لا تنطفئ.

سابعا: العقلاء من الناس يدركون بان الشعار المرفوع لتلك المسيرات يخفي وراءه صراعاً مريراً بين اطراف متنفذة من اجل الهيمنة على مقاليد البلد، ولكن ذلك الشباب المسكين غافل ويعتقد ان ما يفعله وطنية وديموقراطية ولعل اسدال الستار يوم الثلاثاء الماضي على مواقف النواب من استجواب الفهد واستجواب رئيس الوزراء يكشف جزءا من تلك المسرحية وذلك الصراع!

د. وائل الحساوي

wael_al_hasawi@hotmail.com

Copy link