منوعات 75,000 حالة اغتصاب سنويا فى فرنسا

مسيرة نسائية فى فرنسا لمواجهة التحرش

نظمت مجموعة من الفرنسيات مسيرة للتنديد بما سموه التمييز العنصرى، وتعرضهن للعديد من حالات الاغتصاب والتحرش دون مواجهة أو تحرك من قبل الشرطة، وكان الهتاف الأبرز أثناء المسيرة (نحن جميعا عاملات تنظيف)، ويقول المتظاهرون إن الثورة ضد القضايا الجنسية بدأت الآن.


وقالت متظاهرة، 43 عاما، لصحيفة جارديان، إن الثورة ضد القضايا الجنسية بدأت الآن، وإنها فخورة بخروج النساء فى شوارع باريس للمطالبة بحقوقهن. وأضافت المرأة متسائلة أين محامو ضحايا العنف الجنسى؟!.


وأضافت، أنها تعرضت للتحرش من قبل عن طريق رجل أعمال ذو نفوذ سياسى، ولكنها لم تستطع إقامة دعوى قضائية ضده.


فيما قالت أخرى، لقد اغتصبت من قبل رجل قوى، ونتيجة للضغوط لم أقم بتصعيد الأمر، وأضافت، يشعر الضحايا من النساء اللاتى تم اغتصابهن فى فرنسا بالظلم لعدم تبنى قضاياهن، ويأملن أن تتغير هذه الأوضاع الآن.


يذكر أنه يوجد بفرنسا وفقا لصحيفة جارديان 75,000 حالة اغتصاب سنويا فى فرنسا, 10% فقط من النساء يذهبن إلى الشرطة، كما تتوفى امرأة كل ثلاثة أيام بسبب العنف الجنسى والتحرش.



 

Copy link