أقلامهم

مشاري العدواني يقول “ديغاج” بالفرنسي لهؤلاء، فمن هم؟

تم النشر 
! Dégage 
كتب مشاري العدواني
وليد الطبطبائي راعي قطات كوميدية وحتى لو لم تفهم أي لقاء أو خطبة له أو لم يستطع أن يوصل ما يريد بسبب عدم إلمامه بالخطابة، لكنه بكل تأكيد سيرسم الابتسامة بقفشه من قفشاته المضحكة ويوم الجمعة الماضي كان يخاطب الجماهير بترجمة كلمة ارحل بالمصري يعني (امشي) وباليمني يعني (اطلع برع) وبالإيراني (برو) وبالانجليزي (OUT) وأخيرا بالفرنسي فقال ما اعرف شنو معناها!
نقول لـ «وليد» معنى (ارحل) بالفرنسي هو Dégage (ديغاج) وبما أن السالفة ديغاج بديغاج، فيوم أمس نشرت صحيفة الشرق الأوسط خبر فوز كلمة ارحل باللغة العربية، بكلمة عام 2011 لأنها كانت الكلمة، والهتاف الموحد المشترك في الثورات العربية من تونس، لمصر، لليمن!
ويا سبحان الله منذ 3 سنوات وقبل حتى أن يفكر العرب بأن ينتفضوا على أنظمتهم كان الكويتيون يرددونها وكأن القدر كتب علينا أن نكون دائما متقدمين بالديمقراطية والحرية قبل باقي الدول العربية ولكن متخلفون بباقي مناحي الحياة لأن في البلد عقليات بالية ترى بأنه لا تنمية ولا تقدم ولا تطور بوجود مجلس أمة!
ديغاج… فالناس ملت وتعبت وهرمت ولم تعد تحتمل أي تأخير وبقاء لكم ولغيركم على قلوبها!
ديغاج… فالكويت تقسمت إلى 4 زنقات، زنقة شيعية وزنقة سنية، وزنقة حضرية، وزنقة بدوية في سبيل بقائكم على الكرسي أطول فترة ممكنة!
ديغاج… فالكويتي لم يعد يؤمن لا على عياله من الموت تعذيبا بالمخافر، ولا على أشقائه من السحل والضرب على يد القوات الخاصة!
ديغاج… فالكويتيون أحرار لا يجوز استعبادهم حتى في صحتهم عن طريق علاجهم بالخارج!
ديغاج… فالكويت ليست مجرد شيوخ يبحثون عن لقب وتجار يبحثون عن مال عام ينقذهم، الكويت شعب عظيم يستحق الأفضل!
ديغاج… فـ«عبدالله السالم» والعظماء الذين وضعوا الدستور معه لم يريدوه مسخا لا لون ولا طعم ولا رائحة له!
ديغاج… فالأمة لم تعد مصدر السلطات، وجميع السلطات لا يمكن أن تترك داخل الجيب مع الدستور أكثر من ذلك !
ديغاج ديغاج ديغاج …. يعني ترجمة ارحل للغة الفرنسية والفرنسيون كرّموها أفالا تكرّمون الشعب بالديغاج؟!

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق