برلمان البراك والطاحوس ممثلان للشعبي وبمشاركة نواب آخرين

تحديث 1 استجواب جديد للمحمد

(تحديث 1) لفت النائب مسلم البراك لوثيقة التوافق في شأن رفض الانتهاك الحكومي للدستور وتعطيله بأن تم صياغتها بشكلٍ نهائي، مشيراً إلى الوثيقة بأنها تؤكد تحميل رئيس مجلس الوزراء ونائبه أحمد الفهد عن الأزمة السياسية للبلاد 

وقال البراك: “أن الوثيقة مكونة من 4 صفحات تشرح طبيعة الأوضاع والأزمة السياسية وما أوصلتنا إليه الحكومات التي تعاقب على مسؤوليتها رئيس الوزراء ناصر المحمد. وستكون تحت نظر من يشاء التوقيع عليها من الأعضاء وستستمر المهلة للتوقيع من الآن حتى الخميس المقبل وبعد سيتم قراءتها بالتفصيل وذكر أسماء من وقع عليها يوم الجمعة القادم من خلال من تحدده القوة السياسية، وحتى يعرف أبناء الشعب الكويتي كافة التفاصيل”.

وقال البراك إن النتيجة النهائية للوثيقة وصلت في الرأي بمطالبة صريحة لرحيل رئيس الوزراء ونائبه، موضحا بأن التوقيع على الوثيقة سيحدد التعامل مع الرئيس ونائبه لإنهاء الأزمة السياسية، وطالب البراك بوجود حكومة جديدة ورئيس جديد؛ لأن البلاد بأمس الحاجة لذلك بعد أن وصلت الأمور لمرحلة لايمكن السكوت عنها، وتداعيات الأمور ستتطور أكثر من ذلك و لدى سؤاله عن المطالبة برحيل نائب الرئيس، عقب البراك” إن ماظهر وبعمق ومايطالب به الموقعون أن المحمد والفهد يجب أن يكونا خارج السلطة”.

وقال البراك: ” إن استجواب كتلة العمل الشعبي لرئيس الوزراء في الأيام المقبلة يحمل الكثير من القضايا، مستنداً على تقرير ديوان المحاسبة وأحكام قضائية، مؤكدا على من يقدمه من العمل الشعبي هما النائبان مسلم البراك وخالد الطاحوس”.

 ولدى سؤاله عن الإجراءات الحكومية للمحافظة على الوحدة الوطنية، أجاب: “من واقع تاريخي فإن أول طرف يستحق العقوبة لإخلال بالوحدة الوطنية هي الحكومة التي شجعت الصحف الصفراء والإعلام الفاسد لضرب الوحدة الوطنية بعنف”.

واتهم البراك الحكومة بعجزها وفشلها في عدم تطبيق عدد من القوانين التي أقرها مجلس الأمة، ومنها قانون المعاقين، ورفض البراك القول بأن الحكومة قررت صرف ال50 دينار لمن يزيد راتبه عن 1000دينار، مستدركاً: “إنه وفق المادة 55من الدستور فإن الحكومة ملزمة بصرف الزيادة بعد إقرار القانون في مجلس الأمة بالأغلبية المطلقة بعد أن ردته الحكومة مسبقاً،وبالتالي أصبح نافذاً في هذه الحالة”، وشدد على أن هذه العبارات لايجوز استخدامها بهذا الشكل، ولدى سؤاله عن الاستجواب الجديد أفصح البراك: “فيما يخص الاستجواب القادم لرئيس الوزراء بأننا لانعمل بمعزل عن الآخرين وسيعرض على الجميع وسنعلن عن محاوره والتي ترتبط بالمال العام وأملاك الدولة”.

أعلن النائب مسلم البراك عن استجوابٍ جديد لرئيس الوزراء سيتقدم به هو والنائب خالد الطاحوس كممثلين عن كتلة العمل الشعبي وبمشاركة نواب آخرين.

وقال البراك: “سنقدم استجوابا آخر إلى رئيس الوزراء يحمل في طياته محاور كثيرة بها تقارير ديوان المحاسبة وأحكام قضائية أنا وخالد الطاحوس ممثلان للشعبي بمشاركة آخرين، ولن يكون في وقت مناقشة استجوابي المحمد والفهد، وسيتم عرضه على الجميع”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق