برلمان
رفع الجلسة لعدم اكتمال النصاب

تعذر التصويت على إقرار ميزانية الهيئة العامة لذوي الإعاقة

(تحديث3)..رفع نائب مجلس الأمة عبد الله الرومي جلسة مجلس الأمة حتى يوم غد وذلك بعد فقدان النصاب لاستمرار الجلسة، وبذلك تعذر التصويت على إقرار ميزانية الهيئة العامة لذوي الإعاقة.

(تحديث2)..حقق مجلس الأمة سابقة في عمله خلال مناقشة ميزانية الهيئة العامة للإعاقة، وكان ذلك أثناء حديث النائب عدنان المطوع قامت الأمانة العامة لمجلس الأمة بتنبيه نائب رئيس مجلس الأمة عبدالله الرومي الذي كان يدير الجلسة إلى عدم حضور أي من أعضاء الحكومة للنقاش.. ورفض الرومي رفع الجلسة وأكد أنه سيستمر طبقاً للمادة  16 من اللائحة الداخلية، وهو الأمر الذي لاقى ترحيبا من النائب فيصل المسلم عندما قال: ” كفو يالرومي”.

يذكر أن كتلة التنمية والإصلاح قد تقدمت باقتراح ينص على صحة انعقاد الجلسات من دون حضور الحكومة، ولايزال هذا الاقتراح على جدول عمل اللجنة التشريعية والقانونية بالمجلس وتعتبر خطوة الرومي اليوم سابقة أولى في مجلس الأمة الذي اعتاد رئيسه جاسم الخرافي رفع الجلسة إذا لم يحضر من الحكومة ممثل خلال مناقشة القوانين.. وسرعان ماعاد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد للجلسة بعد ذلك.

(تحديث1)..حول  نائب رئيس مجلس الأمة عبد الله الرومي جلسة مجلس الأمة إلى جلسة علنية وأعلن عن إحالة الحالة المالية للدولة للميزانيات البرلمانية لدراستها وتقديم تقرير عنها في ديسمبر القادم.

وفي أعقاب ذلك درست الجلسة بعض الميزانيات أبرزها ميزانية هيئة ذوي الإعاقة وميزانية بلدية الكويت، وميزانية هيئة الاستثمار وميزانية مؤسسة الرعاية السكنية ،

وكان مجلس الوزراء استعرض في وقت سابق الحالة المادية للدولة حتى تاريخ 31 مارس من العام الحالي.

حول مجلس الأمة جلسة اليوم إلى جلسة سرية بناءً على طلب من الحكومة، وذلك لعرض الحالة المالية للدولة، ومن المتوقع أن تستمر سرية الجلسة لمدة ساعتين على الأقل.

ويأتي تحويل الجلسة إلى سرية بعدما تقدم وزير المالية مصطفى الشمالي بهذا الطلب الذي استجاب له  جاسم الخرافي وأمر بإخلاء القاعة.

وكان رئيس مجلس الأمة قد افتتح جلسة اليوم وهي جلسة من المنتظر أن تناقش قانون كوادر المعلمين وزيادة العسكريين.  

الوسوم
Copy link