منوعات

إصابة المتنبىء بيوم القيامة بسكتة دماغية

قد لا يستطيع هذا الأمريكي المسن هارولد كامبينج 89 عاما الذي قد أكد بعد خطأ تنبؤاته بموعد يوم القيامة أن آخر الكلام هو أن يوم القيامة في شهر أكتوبر القادم، أن يدرك ذلك اليوم، حيث إنه يرقد في الوقت الحالي  بإحدى المستشفيات بعد أن أصيب بسكتة دماغية نقل على إثرها إلى المستشفى ويبدو أن وضعه الصحي حرج للغاية.


هارولد كامبينج الذي تنبأ بأن موعد يوم القيامة هو يوم 21 مايو الماضي ليطلق العداد التنازلي لذلك اليوم في أرجاء العالم بأسره، الأمر الذي دفع عدداً من أتباعه إلى إنفاق كل مدخراتهم تحسباً لذلك اليوم المهول، وبعد أن مر 21 مايو بسلام أعلن مرة أخرى أنه أخطأ في الحسابات ليعلن عن موعد جديد لذلك اليوم هو 21 أكتوبر، لم يستطع أن يعلم أن حادثاً مثل هذا قد يلم به.


وحسب هارولد كامبينج فإن يوم القيامة سيؤدي الى موت جميع الاخيار من الارض ليبقى الاشرار وان ذلك يكون بشكل مفاجئ وخلال يوم واحد بل ربما ساعة واحدة لذلك لن يكون هنالك تأثيرات أو دلاءل تشير إلى تلك الكارثة قبل يوم أو يوم حسب ما يقول.


وبجميع الحالات يبدو يوم 21 أكتوبر القادم موعدا طويلا جدا نظرا للظروف الصحية السيئة التي يعاني منها هارولد كامبينج التي قد تحرمه من فرصة مشاهدة هذا اليوم وهذا طبعا إن حدث أصلا والعلم عند الله.

Copy link